مواصلة الجهود لخدمة المصابين اثر سقوط الرافعة في الحرم المكي

بعد حادثة سقوط الرافعة في الحرم المكي، الصحة السعودية تباشر في الوقوف على الوضع الصحي للمصابين، إليكم التفاصيل.

مواصلة الجهود لخدمة المصابين اثر سقوط الرافعة في الحرم المكي

أوضحت وزارة الصحة السعودية في بيان نشر على موقعها الالكتروني اليوم أن وزير الصحة المهندس خالد الفالح باشر بالاشراف والمتابعة الصحية من خلال تطبيق خطة الطوارئ من أجل التعامل مع حادثة سقوط الرافعة في الحرم المكي.

حيث قامت اللجنة بعقد اجتماعا عاجلا بعد الحادثة من أجل المتابعة والتنسيق مع المستشفيات لتسهيل الأمور وتقديم العلاجات المناسبة للجرحى.

هذا وتابعت اللجنة ما جرى لحظة بلحظة، وعملت على تقديم الدعم الكامل وتوفير 2000 وحدة دم للمصابين، كما رفعت حالة التأهب الى اقصى الدرجات وعززت أقسام الطوارئ المختلفة ودعمتها بالكوادر الطبية والفنية اللازمة.

وبالطبع قامت اللجنة بطمأنة جميع المواطنين والحجاج بأن الوضع الان مستقر وتحت السيطرة، وبأنه تم تجهيز كافة المستشفيات قبل بدء موسم الحج للتعامل مع أي حادثة خارجة عن الإرادة البشرية.

ويتم الان العمل على التنسيق بهدف تقديم الدعم الكامل للفرق الموجودة في موقع الحادث لحصر جميع الحالات في مستشفيات مكة المكرمة والوقوف على احتياجات الفرق الطبية من مستلزمات وأدوية بالإضافة إلى تقديم المواد الغذائية اللازمة للمصابين.

وتجدر الإشارة إلى أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز قام بتفقد الحرم المكي بعد حادثة سقوط الرافعة، والتي أودت بحياة 107 شخصاً وإصابة 238 اخرين، كما زار المرضى للوقوف على وضعهم الصحي.

وبدورها أكدت السلطات السعودية بأن مناسك الحج ستجري كما مخطط لها وبموعدها، مع المباشرة في فتح تحقيق لكشف أسباب الحادثة.

نشرت من قبل - الأحد,13سبتمبر2015