الحزن على فقدان الشريك قد يهدد حياتك

هل شعرت من قبل بحزن شديد يعتصر قلبك نتيجة فقدان الحبيب؟ يجب أن تنتبه فقد يهدد ذلك حياتك!

الحزن على فقدان الشريك قد يهدد حياتك

كشفت نتائج دراسة علمية جديدة أن فقدان الحبيب من شأنه أن يسبب الإصابة بالتهابات تهدد حياة الإنسان.

ففي دراسة قامت بها جامعة (Rice university) واستهدفت خلالها 99 مشتركًا فقدوا شركائهم خلال الأسبوعين الماضيين، تم أخذ عينات دم منهم، ووجدوا النتائج التالية:

  • أولئك الذين واجهوا صعوبة في المضي قدمًا في حياتهم، كانت علامات الإصابة بالتهابات منتشرة لديهم
  • ارتفع خطر الإصابة بالتهابات لدى الفئة سابقة الذكر بنسبة وصلت إلى 53.4%
  • كانت فرص الإصابة بالاكتئاب أعلى لمن عانى من الإصابة بالتهابات نتيجة فقدان الشريك.
  • ارتفع خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية المميتة بسبب فقدان الشريك.

حيث يحاول الباحثون من خلال دراساتهم وتجاربهم العلمية البحث في أثر فقدان الشريك على الاخر من الناحية الصحية، سواء النفسية أو الجسدية.

من ناحية أخرى، لاحظ القائمون على الدراسة أن أولئك الذين فقدوا شركائهم بسبب الوفاة، كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب المختلفة والمميتة.

وأكدوا أن هناك حاجة لوجود تدخلات لمن يعاني من مشاكل نتيجة فقدان الشريك، من أجل انقاذ الشريك الاخر.

وفي دراسة أخرى، وجد أن الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشريك بسبب الوفاة، يكونون أكثر عرضة بحوالي الثلث للوفاة بعد ستة أشهر من وفاة شريكهم.

فالإصابة بمتلازمة القلب المنكسر من شأنها أن تسبب بعض الأعراض، والتي يجب أن تشير إلى ضرورة استشارة الطبيب في حال ظهورها، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • ألم مفاجئ في الصدر
  • ضيق في التنفس
  • اضطراب وتسارع في نبضات القلب
  • فشل في القلب.
نشرت من قبل - الثلاثاء ، 23 أكتوبر 2018