إطلاق الحملة الخليجية للتوعية في السرطان الأحد المقبل بالرياض

سيتم يوم الأحد المقبل إطلاق فعاليات الحملة الخليجية للتوعية في السرطان بمدينة الرياض، فما هي هذه الحملة وأهم أهدافها؟

إطلاق الحملة الخليجية للتوعية في السرطان الأحد المقبل بالرياض

أعلنت وزارة الصحة السعودية في بيان نشر على موقعها الالكتروني الرسمي، عن تدشين الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان، وذلك يوم الأحد المقبل في قاعات وزارة الصحة في مدينة الرياض في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً.

وأوضح بدوره المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الأستاذ الدكتور توفيق بن أحمد خوجة أن الحملة التي تحمل شعار (40% حماية 40% شفاء) تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي للسرطان، والذي يصادف الرابع من فبراير كل عام.

وبين الدكتور توفيق أن هذه الحملة جاءت بهدف رفع الوعي لدى المواطنين حول عدة امور، أهمها:

  • عوامل الخطر التي تساهم في زيادة نسبة الإصابة بمرض السرطان 
  • تشجيع حماية البيئة مثل الماء والغذاء والهواء
  • حماية الصحة العامة المهنية
  • رفع مستوى الوعي بخصوص الكشف المبكر عن السرطان وأهميته في تحسين ورفع فرص العلاج والشفاء
  • تفعيل البرامج الوطنية الهادفة لمكافحة السرطان.

أما عن شعار الحملة (40% حماية 40% شفاء) فقال الدكتور توفيق: "هذا الشعار يعكس الدلائل العلمية التي تشير بأن 40% من أمراض السرطان بالإمكان الوقاية منها من خلال اتباع نمط حياة صحي وعادات تغذوية سليمة وصحية إلى جانب ممارسة الرياضة بشكل منتظم والحفاظ على وزن صحي، أما 40% شفاء، تشير إلى أن 40% من أنواع السرطانات المختلفة بالإمكان الشفاء منها في حال تم تشخيصها في المراحل المبكرة".

هذا وتنبع أهمية الحملة كونها تعكس موضوعا حساسا في العالم أجمع، إلى جانب اعتبار المرض من أحد الأسباب الرئيسية للأمراض العالمية مؤثرا بذلك على الفرد والمجتمع، إضافة إلى كونه المسبب الثاني للوفاة حول العالم.

ووفقاً للبيانات التابعة للمركز الخليجي لتسجيل السرطان، فقد تم تسجيل ما يزيد عن 119 ألف حالة سرطان بين مواطني دول المجلس الخليجي الموحد في الفترة الواقعة ما بين شهر يناير من عام 1998 إلى شهر ديسمبر 2009.

وتعتبر هذه الأعداد أقل بكثير من تلك العالمية، إلا أنه من المتوقع أن ترتفع نسب الإصابة بالسرطان بمنطقة الخليج إلى حوالي الضعف خلال العشر سنوات القادمة، ويعود ذلك إلى تغير نمط الحياة وتزايد الإقبال على استهلاك التبغ إضافة إلى ارتفاع نسب الإصابة بالسمنة وقلة النشاط البدني.

نشرت من قبل - الأربعاء,27يناير2016