الحمل بعمر مبكر يرفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

من المعروف أن الحمل في عمر متأخر قد يرافقه مضاعفات أكبر من تلك التي ترافق النساء الأصغر عمراً، ولكن هل هناك خطراً على النساء الصغيرات بالعمر واللاتي يرغبن بالحمل؟

الحمل بعمر مبكر يرفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العملية JAMA Neurology أن النساء اللاتي تحملن في عمر مبكر يكن عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.
إذ وجد الباحثون القائمون على الدراسة بأن خطر إصابة بالنساء اللاتي يحملن بعمر مبكر بالسكتة الدماغية يضاعف خطر النساء بعمرهن واللاتي لم يحملن.
فمن المعروف ان الحمل يرفع من خطر الإصابة بالسكري الحمل وارتفاع ضغط الحمل، كما يزيد من خطر الإصابة بالنزيف بعد الولادة، هذه العوامل مجتمعة ترفع بدورها من خطر إصابة الحامل بالسكتة الدماغية.
وتشير الإحصائيات المختلفة بأن هناك ارتفع ملحوظ باعداد النساء اللاتي تصبن بالسكتة الدماغية نتيجة الحمل، وقد يعود ذلك إلى حملهن بعمر متأخر، لتضيف هذه الدراسة أن الحمل بعمر مبكر يرفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أيضاً.
لذا استهدف الباحثون في دراستهم 19,146 إمراة تتراوح اعمارهن ما بين 12- 55 عاماً، أصبن بالسكتة الدماغية ما بين عامي 2003- 2012.
وقام الباحثون بتقسيم النساء وفقاً لعمرهن على النحو التالي:

  • ما بين 12- 24 عاماً
  • ما بين 25- 34 عاماً
  • ما بين 35- 44 عاماً
  • ما بين 45- 55 عاماً،


ووجدوا أن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ارتفع مع التقدم بالعمر، حيث كان هناك 14 حالة إصابة بالسكتة لكل 100,000 إمراة حامل في الفئة العمرية 12- 24، اما في الفئة 45- 55 عاماً وصلت حالات الإصابة إلى 46.9 لكل 100,000 حامل.
ولكن لاحظ الباحثون أن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ارتفع لدى النساء الحوامل في عمر مبكر أكثر من قريناتهم الغير حوامل، ولهذا يجب التركيز على الموضوع أكثر لأهميته.

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 26 أكتوبر 2016