باحثون يؤكدون أن الحمل المتأخر يؤذي صحة المرأة

في السنوات الأخيرة الماضية، أصبحت النساء تميل للحمل في عمر متأخر، ولكن هل لهذا الأمر أثر على صحتها وسلامتها؟ إليكم ما بينته الدراسة الجديدة.

باحثون يؤكدون أن الحمل المتأخر يؤذي صحة المرأة

كشفت دراسة جديدة أن الحمل في عمر متأخر أي بعد الاربعين من عمر المرأة، يرفع من خطر إصابتها بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية والوفاة بسبب أمراض القلب.

وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة بان هذه الدراسة مهمة جداً، حيث أصبحت تميل النساء إلى الحمل في عمر متقدم مقارنة بالماضي، حيث كانت قد أشارت إحصائيات المركز الأمريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها (CDC) أن معدل الحمل المتأخر في الولايات المتحدة الامريكية ارتفع في الاونة الأخيرة ليصل إلى 19 إمراة من بين 1,000 في عام 2009.

وقال في هذا الصدد الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور عدنان قريشي Dr. Adnan I. Qureshi: "من المعروف أن النساء الأكبر بالعمر يواجهن مشاكل ومخاطر صحية أكثر مقارنة بالشابات خلال فترة الحمل، والان نعلم أن الحمل بعمر متأخر (أي فوق الأربعين) قد يقلل من سنوات حياة المرأة".

ومن أجل التوصل إلى هذه النتائج، استهدف الباحثون في الدراسة التي عرضت في المؤتمر American Stroke Association's International Stroke Conference مجموعة من النساء وصل عددهن إلى 72,221 إمراة وتراوحت اعمارهن ما بين 50- 79 عاماً، علماً أن 3,306 إمراة من المشتركات قد حملن في عمر الأربعين أو أكثر.

وقام الباحثون بتتبع المشتركات حوالي 12 عاماً، وتم مقارنتهم مع النساء اللاتي حملن في عمر أصغر من الأربعين عاماً.

ووجد الباحثون أن النساء اللاتي حملن بعد عمر الأربعين ارتفع لديهن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية الاقفارية بنسبة وصلت إلى 1.4%، بالإضافة إلى ارتفاع 0.5% للإصابة بالسكتة الدماغية النزفية (Hemorrhagic stroke).

كما ارتفع خطر الإصابة بالنوبة القلبية حوالي 0.5% لدى النساء اللاتي حملن بعد سن الأربعين، بالإضافة إلى ارتفاع خطر وفاتهن بامراض القلب 1.6% تقريباً.

وأفاد الباحثون ان هذه النتائج من شانها أن تنشر التوعية بين النساء حول المخاطر المحتملة جراء الحمل المتأخر، وضرورة تتبع صحتهن من قبل الطبيب المختص.

نشرت من قبل - الثلاثاء,23فبراير2016