دراسة: ساعات عمل النساء الطويلة تؤخر الحمل

من كان ليتوقع أن ساعات عمل النساء الطويلة قد تؤثر على الحمل وتؤخره؟ إليكم ما كشفته هذه الدراسة.

دراسة: ساعات عمل النساء الطويلة تؤخر الحمل

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Occupational and Environmental Medicine أن النساء اللواتي تعملن أكثر من 40 ساعة أسبوعياً ويحملن أثقالا كبيرة، يستغرقون وقتاً أطول من غيرهن ليحملن.

حيث قام الباحثون القائمون على الدراسة باستهداف 1,739 ممرضة يحاولن الحمل، علماً أن 16% منهم فشلوا في ذلك خلال 12 شهراً، كما أن 5% لم يستطعن الحمل بعد سنتين من المحاولة.

وأشار الباحثون أن العمل لأكثر من أربعين أسبوعياً كان مرتبطاً بزيادة طول فترة نجاح الحمل بـ 20% تقريباً، وذلك مقارنة مع النساء اللاتي تعملن من 21-40 ساعة أسبوعيا. كما أن حمل أثقال كبيرة باستمرار، أي 11 كيلوغرام على الأقل تقريباً، أكثر من مرة يومياً كان مرتبطاً بتأخير الحمل بحوالي 33%.

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة أودري جاسكينز Audrey Gaskins: "نتائجنا تشير إلى أن العمل الشاق، سواء الجسدي أو ساعات دوام طويلة، يؤثر على فرص نجاح الحمل"، وأوضحت الباحثة الرئيسية أن تأثير حمل الأثقال أكبر على النساء اللواتي يعانين من السمنة، وفسر الباحثون النتائج بأنها قد تعود إلى قلة ممارسة الجماع بسبب ساعات العمل الطويلة والتعب من رفع الأثقال.

وأكد الباحثون إلى أن نجاح الحمل يتطلب ممارسة الجماع مرتين أسبوعياً على الأقل وليس خلال العطل فقط، كما أن على النساء المحافظة على اتباع نمط غذائي صحي والمحافظة على وزن طبيعي بالإضافة إلى تجنب التدخين والتوتر.

نشرت من قبل - الاثنين,17أغسطس2015