الحناء السوداء تسبب ندوباً خطيرة لطفلة بريطانية!

هل تفكرين بعمل وشم حناء في الصالون أو في البيت؟ اقرئي الخبر أولاً كي لا يصيبك ما أصاب ماديسون!

الحناء السوداء تسبب ندوباً خطيرة لطفلة بريطانية!

لم يخطر ببال سيلفيا عندما أخذت طفلتها ماديسون لعمل وشم حناء جميل أن هذا الوشم قد يترك ذراع طفلتها مشوهاً مدى الحياة.

وكانت ماديسون قد حصلت هي ووالدتها على وشم بالحناء السوداء  في صالون تجميلي تابع للفندق الذي أقامتا فيه مع العائلة أثناء تواجدهم في مصر خلال إجازتهم الأخيرة خارج بريطانيا. ولم تشعر ماديسون بحدوث أي خطب في الوشم قبل عودتها إلى بريطانيا، حيث بدأ الأمر بحكة خفيفة، تحولت خلال فترة قصيرة إلى تقرحات وفقاعات جلدية (Blisters) استدعت اصطحابها فوراً إلى قسم الحروق لمحاولة تدارك هذه المضاعفات الخطيرة وإزالة هذه الفقاعات، ما ترك ذراع ماديسون مشوهة وربما لمدى الحياة.

من الجدير بالذكر أن وشوم الحناء السوداء تحتوي على نسب عالية من مادة تدعى (Paraphenylenediamine)، وهي مادة كيميائية سامة، وتتواجد هذه المادة عادة في العديد من المستحضرات التجميلية مثل واقي الشمس وصبغات الشعر ولكن بنسب صغيرة جداً. وهي مادة يضيفها البعض للحناء السوداء، الأمر الذي قد يؤدي إلى ردود فعل تحسسية خطيرة لدى الأطفال خصوصاً.

وكان القائمون على الصالون التجميلي الذي حصلت فيه ماديسون على الوشم قد صرحوا أن الحناء التي قاموا باستخدامها لا تسبب أي ضرر وأن ما حصل سببه خلل في بشرة الطفلة لا علاقة لهم به.

ووصلت الطفلة إلى المستشفى وهي تعاني من بثور وفقاعات جلدية امتدت على طول رشمة وشم الحناء، من أطراف أصابع يدها حتى الكوع، وبدأ الأمر على هيئة حكة واحمرار بسيط وصف الأطباء لعلاجه بعض الكريمات المحتوية على الستيرويدات، ولكن عندما بدأ الفقاعات الجلدية بالظهور على أصابع ماديسون، تم إدخالها إلى الطوارئ بشكل فوري.

وبعد تجربة أكثر من نوع من الكريمات والمرطبات، تم تحويل ماديسون إلى أخصائيي حروق، وبعد إجراء بعض الفحوصات وجد أن مستويات الحموضة والقاعدية كانت تشير إلى تعرض الجلد لحروق شديدة! وفي البداية كان الأطباء سوف يلجؤون لإزالة الفقاعات بتقشير بسيط، قبل أن يدركوا أنها كانت سميكة جداً، ما جعلهم يقومون بقص هذه الفقاعات والبثور.

وتم تحويل ماديسون إلى أخصائيين ليتم متابعة الندوب الناتجة ومحاولة تخفيف أثرها قدر الإمكان، كما أن على ماديسون ارتداء ضماد ضاغط على موضع الإصابة لفترة 6 أشهر على الأقل.

وصرحت والدة الطفلة أن ما حصل كان خطأ ساهم في حدوثه أكثر من طرف، فهي لم تقرأ الكثير عن مخاطر وتبعات الحناء السوداء على الأطفال، كما أن القائمين على صالون التجميل كان يفترض بهم التنويه إلى مخاطر الحناء السوداء المحتملة على الأطفال.

وبعد حادثة ماديسون، قرر القائمون على الفندق والمنتجع السياحي في مصر، منع الصالون من القيام بوشم الحناء السوداء تماماً، وقاموا بإصدار اعتذار رسمي.

نشرت من قبل - الاثنين ، 28 أغسطس 2017