الخيار: هل يعالج الزهايمر والحساسية؟

الخيار، ذلك الحاضر دوماً في مختلف أطباق السلطة التي نعشق، هل له القدرة على الشفاء من الزهايمر؟ اقرأ الخبر لتعرف ما كشفت عنه هذه الدراسة الثورية.

الخيار: هل يعالج الزهايمر والحساسية؟

كشفت تجارب قام بها باحثون بريطانيون في جامعتي داندي وأوكسفورد (Dundee and Oxford universities) مؤخراً ونشرت نتائجها في مجلة التطعيمات الطبيعية (Nature Vaccine)، عن نوع جديد من التطعيمات يتكون بشكل أساسي من مواد مستخلصة من الخيار، قد يتمكن من توفير الوقاية اللازمة ضد أمراض مثل الزهايمر والحساسية.

ويعتقد الباحثون أنهم قد تمكنوا أخيراً من صناعة ما أطلقوا عليه مسمى "الرصاصة الفضية" وذلك عبر قيامهم باستخدام فيروس يؤثر على الخضراوات لاستخلاص نوع جديد من التطعيمات التي قد تساعد على حماية البشر من العديد من الأمراض.

وقام الباحثون باستخلاص الغلاف البروتيني لفيروس يصيب الخيار، ويتسبب عادة ببعض النتوءات والانتفاخات على سطح الثمرة، ثم قاموا باستخدام هذا البروتين مع تركيبة بروتينية تم استخلاصها من طعم التيتانوس في صناعة الطعم الجديد.

وأظهرت التجارب الأولية، أن الطعم الجديد كان له تأثير إيجابي في الحالات الطبية التالية:

  • الحساسية عموماً وحساسية القطط خصوصاً.
  • الصدفية.

وقد يكون الطعم الجديد فعالاً في الوقاية من بعض الأمراض قبل حدوثها، كما في حالة مرض الزهايمر، أو في محاربة بعض الأمراض والشفاء منها بعد حدوثها كما في حالة مرض الصدفية.

ولا زالت هذه البحوث والتجارب في بدايتها، ويأمل الباحثون أن يتمكنوا من إجرائها على نطاق أوسع وتجربتها بشكل مكثف أكثر لإثبات نجاعتها في الفترة القادمة.

ويتمنى الباحثون أن يصبح هذا النوع من التطعيمات الحل المثالي لحماية الكثير من البشر حول العالم من معاناة والام بعض الأمراض المزمنة والخطيرة، كما أنه لن يكون مطعوماً غالي الثمن، بل قد يكون أرخص وأكثر نفعاً من العديد من التطعيمات واللقاحات المتوافرة حالياً.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 24 أكتوبر 2017