ما هي الدهون التي ستساعدكم في خسارة الوزن؟

لفقدان بعض الوزن الزائد عادة ما نميل لتجنب تناول الدهون بأنواعها المختلفة، ولكن هل يعتبر هذا الأمر صحيح، إليكم التوضيح في الخبر التالي.

ما هي الدهون التي ستساعدكم في خسارة الوزن؟

اقترحت نتائج دراسة جديدة أن اتباع الحمية الغذائي قليلة الدهون لا يفيد الأشخاص في خسارة الوزن أكثر من حمية البحر الابيض المتوسط الغنية بدهون الخضراوات.

وأكد الباحثون ان هذه النتائج توفر دليل بأن نوع الدهون المستهلك هو الذي يساهم في خسارة الوزن ويؤثر عليه، وليس كمية هذه الدهون.

وهذا الامر جعل الباحثون يتسألون حول كفاءة التوصيات التي تشير بضرورة اتباع الحمية الغذائية قليلة الدهون ومساهمتها في انقاص الوزن، حيث لم تتأثر معدلات السمنة حول العالم في هذا الأمر.

حيث تضاعفت أعداد الإصابة بالسمنة عالمياً منذ عام 1980 وذلك وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، مما يرفع من خطر إصابتهم بكل من أمراض القلب والسكتة الدماغية ومرض السكري من النوع الثاني وبعض أنواع السرطانات.

ويعتبر تقليل كمية الدهون المتناولة من أكثر الإستراتيجيات المتبعة بهدف خفض أعداد المصابين بالسمنة، وتشير منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة تحديد كمية الدهون المتناولة بحيث لا تزيد عن 30% من مجموع السعرات الحرارية اليومية.

وأوضح الباحثون أن مثل هذه التوصيات أعطت انطباعاً للجميع بأن جميع الدهون غير صحية، إلا أن هذا الأمر غير صحيح، فحمية البحر الابيض المتوسط مثلاً غنية بالدهون النباتية مثل زيب الزيتون والتي ترتبط في انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

كيف جرت الدراسة؟

بهدف التفرقة بين الدهون الصحية والغير صحية، استهدف الباحثون 7,447 رجلاً تراوحت اعمارهم ما بين 55-80 عاماً والنساء ما بين 60- 80 عاماً، وتم تتبعهم لخمس سنوات.

وعانى ما يزيد عن 90% تقريباً من المشتركين من الوزن الزائد والسمنة، وكانوا مصابين بالسكري من النوع الثاني أو لديهم عامل خطر للإصابة بأمراض القلب، وتم تقسيم المشتركين إلى ثلاث مجموعات:

  1. المجموعة الأولى: اتبعوا حمية البحر الابيض المتوسط الغنية بزيت الزيتون وغير مقيدة في السعرات الحرارية.
  2. المجموعة الثانية: اتبعوا حمية البحر الابيض المتوسط الغنية بالمكسرات وغير مقيدة في السعرات الحرارية.
  3. المجموعة الثالثة: اتبع المشتركين في هذه المجموعة حمية منخفضة الدهون، وتجنبوا تناول جميع الدهون الغذائية.

وقام الباحثون بقياس وزن المشتركين ومحيط الخصر في بداية التجربة وكل عام خلال التجربة، بالإضافة إلى عرض بعض الإستمارات عليهم وأخذ عينات من البول والدم.

ووجد الباحثون ما يلي:

  • انخفضت نسبة الدهون المتناولة لدى مشتركي المجموعة الثالثة (أي من اتبعوا الحمية منخفضة الدهون) من 40% وصولاً إلى 37.4%.
  • ارتفعت نسبة الدهون المتناولة لدى المشتركين الذين اتبعوا حمية البحر الابيض المتوسط الغنية بزيت الزيتون من 40% حتى 41.8%، أما المشتركين الذين اتبعوا حمية البحر الابيض المتوسط الغنية بالمكسرات من 40% و42.2%.
  • انخفضت نسبة السعرات الحرارية المتناولة من قبل المتشركين الذين اتبعوا حمية البحر الأبيض المتوسط والمأخوذة من البروتين والكربوهيدرات.
  • انخفض وزن جميع المشتركين في الدراسة بعد خمس سنوات من التجربة.
  • انخفض وزن المشتركين الذين اتبعوا حمية البحر الابيض المتوسط الغنية بزيت الزيتون أكثر من غيرهم بمعدل 0.88 كيلوغرام، مقارنة مع 0.60 لمن اتبعوا حمية البحر الابيض المتوسط الغنية بالمكسرات و0.40 لأولئك الذين اتبعوا حمية منخفضة الدهون.
  • زاد محيط خصر جميع المشتركيم في الدراسة، وكان النصيب الأكبر لدى مشتركي المجموعة الثالثة، بمعدل وصل إلى 1.2 سنتميتر.

 

نشرت من قبل - الأربعاء,8يونيو2016