كيف يمكن للقلق ان يؤدي الى الموت

الرجال الذين يعانون من القلق معرضون أكثر للإصابة والموت من مرض السرطان، لكن كيف؟

كيف يمكن للقلق ان يؤدي الى الموت

أوضح الباحثون خلال هذه الدراسة التي استمرت لمدة 15 عام على ما يقارب الـ 16،000 شخص علاقة قوية بين الإصابة بمرض السرطان والتوتر بعد الأخذ بعين الاعتبار عوامل مختلفة مثل التدخين والنشاط البدني، إلا أنها انطبقت على الرجال دون الإناث.

ودعا الباحثون الأطباء الى علاج القلق وإعتباره كعامل خطر يهدد الصحة.

حيث أشار الباحثون أن 5% من البالغين تقريباً يعانون من القلق او التوتر المفرط والذي لا يمكن السيطرة عليه، ليؤثر بذلك على العديد من جوانب الحياة الخاصة بهم، بما فيها الصحية.

هذا ولم يتمكن الباحثون من تفسير العلاقة بين التوتر والاصابة بالسرطان لدى الرجال وعدم وجود هذه العلاقة لدى النساء.

ومع ذلك فإن الباحثة الرئيسية اوليفيا ريميس (Olivia Remes) من جامعة كامبريدج أوضحت ان النساء تتوجهن أكثر للعلاج بينما الرجال يميلون أكثر الى الإنتظار قبل التوجه الى طلب العلاج او عدم التوجه بتاتا.

وأفاد الباحثون أن الأطباء والباحثين حول العالم لا يولون موضوع القلق والتوتر القدر الكافي من الأهمية وهذا الأمر يحتاج الي تغيير، وبالأخص بعد الكشف عن هذه العلاقة والنتائج الصادمة.

إذ يؤثر القلق على مجموعة كبيرة من الناس وهم معرضون أكثر لأعراضها التي تؤثر على الصحة بشكل كبير وتقلل من جودة حياتهم تبعاً لذلك.

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم فحص علاقة التوتر والقلق بالموت خلال دراسات سابقة ولكن النتائج كانت متباينة.

بدوره عقب البروفيسور ديفيد نوت (David Nutt) من امبيريال كوليدج في لندن ان هذه النتائج لم تفاجئه، وكانت متوقعة بالنسبة له.

وأضاف البروفيسور نوت ان القلق والتوتر الذي يعاني منه هؤلاء الناس بشكل يومي عادة ما يرتبط مع التوتر الجسدي الشديد والذي بدوره يؤثر على الصحة النفسية عامة مما يؤدي الى ضعف جهاز المناعة ويؤدي الى نشوء الخلايا السرطانية.

 

نشرت من خالد صالح - الثلاثاء,20سبتمبر2016