الرضاعة الطبيعية تزيد من ذكاء طفلك وتحصيله الأكاديمي

من المهم أن يتلقى الطفل الرضاعة الطبيعية في المراحل الأولى من حياته وبالأخص في حال ولادته مبكراً، فهي قد تزيد من ذكائهم!

الرضاعة الطبيعية تزيد من ذكاء طفلك وتحصيله الأكاديمي

هناك فوائد عديدة للرضاعة الطبيعية والتي أثبتتها الأبحاث والدراسات العلمية وتعود بالفائدة العظيمة على الام والطفل معاً، وكان اخرها الدراسة التي وجدت ان الرضاعة الطبيعية تساعد في تطوير دماغ الطفل المولود مبكراً بالإضافة إلى قدراته المعرفية.

وتمكن الباحثون القائمون على الدراسة من التوصل إلى هذه النتائج عن طريق استهداف 180 طفلاً ولدوا مبكراً وتم تتبعهم حتى وصلوا السابعة من عمرهم.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين ولدوا مبكراً وتلقوا الرضاعة الطبيعية خلال الأيام الـ 28 الأولى من ولادتهم كانوا أكثر ذكاءً، كما ان التحصيل الأكاديمي الخاص بهم كان أفضل من غيرهم وذلك حتى وصولهم السابعة من عمرهم.

وعقبت في هذا الصدد الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة ماندي براون بيلفورت Mandy Brown Belfort قائلة: "نتائجنا تدعم النصائح الحالية بضرورة تلقي الرضاعة الطبيعية وبالأخص للأطفال الذين ولدوا مبكراً"، وأضافت: "هذه مرحلة حساسة، وتكون الام خلالها بحاجة إلى دعم كل من حولها من عائلة وأصدقاء وأطباء، فهي تعمل جاهدة لإنتاج الحليب عقب الولادة المبكرة".

وعرف الباحثون الأطفال الذين تلقوا الرضاعة الطبيعية بأنهم أولئك الذين تلقوا الحليب الطبيعي بما يزيد عن 50% من المواد الغذائية المتناولة منذ ولادته وحتى اليوم الثامن والعشرين من عمره.

وقام الباحثون بقياس كثافة المادة الرمادية في الدماغ لدى الأطفال عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي وذلك على مرحلتين:

  1. المرحلة الأولى في الأسابيع التي تراوحت ما بين 39- 40 من عمر الطفل
  2. المرحلة الثانية عند وصوله السابع سنوات من عمره.

كما تم قياس مستوى الذكاء الخاص بالأطفال، إلى جانب مهارات القراءة والرياضيات والانتباه والذاكرة واللغة، وذلك فور وصولهم السبع سنوات من عمرهم.

ولاحظ الباحثون أن الاطفال الذين تلقوا الرضاعة الطبيعية في معظم الأيام أثناء تواجدهم في المستشفى عقب ولادتهم، كانت المادة الرمادية لديهم أكثر كثافة مقارنة بغيرهم، وهي المنطقة التي تعالج وتنقل الإشارات العصبية إلى باقي مناطق الدماغ.

عند وصول الأطفال السبع سنوات من عمرهم، كانوا أكثر تحلي بالذكاء والذاكرة والمهارات الأخرى المختلفة في حال تلقيهم الرضاعة الطبيعية.

بدورهم أوضح الباحثون أن هناك صعوبة لدى النساء اللاتي تلدن مبكراً في انتاج الحليب الطبيعي، وهذا الأمر يحتاج إلى العمل الدؤوب والتعاون من جهات مختلفة لتجاوزه.

 

نشرت من قبل - الاثنين,1أغسطس2016