السعودية تعمل على تشديد إجراءاتها الصحية خلال موسم الحج

مع اقتراب موسم الحج، تؤكد وزارة الصحة السعودية على تشديد إجراءاتها الصحية لمنع انتشار أي مرض خلال هذا الموسم، فما هي هذه الإجراءات؟

السعودية تعمل على تشديد إجراءاتها الصحية خلال موسم الحج

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم أنها قامت بالتشديد على تطبيق جميع إجراءاتها الصحية الوقائية والعلاجية على القادمين للحج هذا العام من خلال المنافذ البرية والبحرية والجوية.

وأشارت الوزارة ببيان رسمي نشر على موقعها الإلكتروني أنها تواصل تنفيذ إجراءات مشددة بالإضافة إلى تطبيق الاشتراطات الصحية، وذلك بهدف منع وفادة أي امراض معدية إلى داخل المملكة. وسيتم ذلك عبر استيفاء كافة الجوانب الوقائية والاحترازية التي حددتها الوزارة، والتي تشمل:

  • معاينة جميع الحجاج القادمين إلى المملكة للتأكد من سلامتهم الصحية
  • مراجعة بطاقات التطعيم الخاصة بجميع الحجاج
  • التأكد من إعطاء الجميع العلاج الوقائي واللقاحات اللازمة.

كما قامت الصحة السعودية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة المختصة بميناء جدة الإسلامي لاستقبال الحجاج القادمين من خلاله، وتضم هذه الإستعدادات:

  • تقديم الخدمات الطبية الأولية والوقائية للحجاج
  • المساعدة في الاكتشاف المبكر للأوبئة والأمراض ومكافحتها والسيطرة عليها
  • مراجعة سجل عيادة السفينة من أجل اكتشاف الحالات المشتبه بإصابتها بمرض معدي.
  • متابعة أعمال مكافحة نواقل الأمراض والتي تم توكيلها لشركات متخصصة بذلك
  • التأكد من المبيدات والأجهزة المستخدمة بالإضافة إلى تقديم أعمال الرش بعد الإنتهاء منها
  • متابعة نتائج الاستكشاف الحشري بالميناء.

هذا وقد أفادت وزارة الصحة بأنها خصصت فرق وقائية وعلاجية بمركز المراقبة الصحية في ميناء جدة الإسلامي، وذلك بهدف تطبيق الاشتراطات الصحية المطلوبة للقادمين إلى الحج، لضمان سلامتهم جميعاً.

 

في حين أن العيادة الطبية التي تتواجد في صالة القدوم، تقدم كافة الخدمات الأولية للكشف عن أية أمراض ومعالجتها ما بين الحجاج القادمين إلى المملكة، عبر تطبيق سلسة من الإجراءات الوقائية الاحترازية، ومن أهمها الكشف عن الأمراض التالية:

  • الحمى المخية الشوكية
  • الحمى الصفراء
  • شلل الأطفال
  • فيروس الزيكا
  • فيروس الكورونا.

 

نشرت من قبل - الاثنين ، 15 أغسطس 2016