السعودية تناقش وضع الأمراض الوبائية ومن ضمنها فيروس زيكا

في ظل انتشار الأمراض الوبائية في العالم، قمت الجهات المسؤولة المختلفة في السعودية بعقد اجتماع لمناقشة آخر التطورات بما فيها فيروس زيكا، إليكم أهم التفاصيل.

السعودية تناقش وضع الأمراض الوبائية ومن ضمنها فيروس زيكا

قامت وزارة الصحة السعودية إلى جانب كل من وزارة الزراعة والشؤون البلدية والقروية بعقد اجتماع تشاوري من اجل تقييم الأعمال المشتركة بين هذه الوزارات بهدف مكافحة الأمراض الوبائية، من ضمنها الجهود المبذولة في مكافحة فيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفيروس الضنك بالإضافة إلى الإجراءات التي تعمل بها هذه الجهات لتقليل من احتمالية وصول فيروس زيكا وانتشاره في المملكة.

وأوضح البيان الصحفي الذي نشر في موقع وزارة الصحة السعودية، أن المجتعمين استعرضوا التحديات الصحية المتنامية التي تشكلها الأمراض المنقولة من خلال البعوض وغيرها، ويأتي في أولها حمى الضنك المنتشرة في أكثر من 120 دولة حول العالم. وقام المتواجدون بمناقشة ظاهرة تنامي تسجيل حالات فيروس الضنك المنقول من قبل البعوض التي تدعى الزاعجة المصرية، علماً أنها نفس البعوض التي تنقل فيروس زيكا.

وأكد المجتمعون أنه حتى الان لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس زيكا في المملكة، إلا أن السبب إلى المناطق الموبوءة قد يساعهم في نقل الفيروس إليها.

هذا وتعتبر مكافحة البعوض هي الحل الأساسي لتجنب الإصابة بهذا الفيروس، ومن أجل هذا تعاونت كل من الوزارات على مكافحته، موزعة المهام فيما بينها، فوزارة الصحة تقوم بالاستقصاء الوبائي حول المرض وتشخيصه وعلاج حالات الإصابة إلى جانب التوعية، أما وزارة الشؤون البلدية فتتولى أعمال المكافحة المتكاملة داخل النطاق العمراني عن طريق رش المبيدات داخل وخارج المنازل وشفط تجمعات المياه وردم المستنقعات، في حين تعمل وزارة الزراعة على رش وإزالة أماكن تكاثر البعوض خارج النطاق العمراني.

وللأسف أوضح البيان أنه وبالرغم من كل الجهود المبذولة بهدف القضاء على حمى الضنك إلا أن عدد الإصابات لا يزال كبيراً، واضعا التحديات أمام الوزارات والدولة، وشدد الوزراء بهذا الصدد على أهمية تعزيز اليات المكافحة ورفع جودتها وتوحيد العمل بين الجهات المختلفة بالإضافة إلى تكثيف رسائل التوعية الصحية والنصائح الوقائية للمواطنين حول البعوض.

وفي نفس السياق، شدد المجتمعون على أهمية التوصيات التي أصدرتها وزارة الصحة حول النصح بعدم السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها فيروس زيكا، وبالأخص النساء الحوامل.

وراجعت الجهات المختلفة في هذا الاجتماع الوضع الحالي لفيروس الكورونا والمتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وأبدوا قلقهم من استمرار ظهور حالات جديدة من الإصابة بالفيروس. مؤكدين بذلك ومعززين دور المملكة في مكافحة الأمراض الوبائية بهدف الحفاظ على الأمن الصحي الوطني.

نشرت من قبل - الخميس,18فبراير2016