السعودية تتخذ إجراءات جديدة لتقليل استهلاك الدهون المتحولة

تقوم الهيئة العامة للغذاء والدواء بشكل مستمر في اتخاذ قرارات تصب بصالح المواطنين وصحتهم، فما هو القرار الأخير ولماذا تم اتخاذه؟

السعودية تتخذ إجراءات جديدة لتقليل استهلاك الدهون المتحولة

أعلنت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية في بيان نشر على موقعها الالكتروني، بأنها قامت باتخاذ اجراءات صارمة وذلك بهدف التقليل من استهلاك الدهون المتحولة Trans fats في المنتجات الغذائية.

وأشارت الهيئة بأنها أبلغت المستوردين والمصنعين بضرورة الالتزام والتقيد بشكل تام بمتطلبات اللائحة الفنية الخليجية وبالأخص تلك التي تتحدث عن "الدهون المتحولة"، كما وألزمتهم بكتابة مصطلح الدهون المتحولة ضمن البيانات التغذوية على البطاقة التعريفية للمنتج.

وأوضحت أن على مصنعي الأغذية والمنتجات التي تحتوي على الدهون المتحولة إعادة التفكير والنظر في مكونات هذه المنتجات من أجل إيجاد بديل لهذا النوع من الدهون، كما والالتزام بمتطلبات اللائحة، والتي تشمل على ضرورة أن يكون الحد الأقصى للدهون المتحولة للزيوت النباتية والزبدة النباتية اللينة 2%، في حين أن يكون الحد الأقصى للدهون المتحولة في الاطعمة الأخرى 5% من إجمالي محتوى الدهون.

هذا وشددت أيضاً الهيئة على ضرورة أن يشمل جدول الحقائق التغذوية الخاص بالمنتجات الغذائية على كمية الأحماض الدهنية المتحولة في الطعام وحتى المكملات الغذائية، كما ويجب أن يعبر عن المحتوى بالغرامات والنسبة المئوية للقيمة اليومية على أن تظهر على العمود الموجود على الجانب الأيمن للبطاقة التعريفية للمنتج.

وتأتي هذه الإجراءات الصارمة في إطار متابعة الهيئة للمستجدات الدولية والعالمية وبالأخص تلك التي تتعلق بسلامة المنتجات الغذائية واثرها على صحة المستهلك، وبينت الهيئة أنها تتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية وذلك تلافياً لما يترتب على صحة المستهلك من تناول المنتجات الغذائية التي تحتوي على كمية عالية من الدهون المتحولة.

وكانت قد أوصت منظمة الصحة العالمية توصيات تشير بألا يزيد الاستهلاك اليومية من الدهون للبالغين 30% من اجمالي السعرات الحرارية المتناولة، في حين أن الدهون المتحولة يجب أن لا تزيد عن 1% من المجموع الكلي للسعرات الحرارية. 

حيث وجدت الدراسات العلمية المختلفة أن زيادة تناول الدهون المتحولة مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وارتفاع الكوليسترول، وغيرها من الأمراض الصحية المختلفة.

وعن الأغذية والمنتجات الغذائية التي تحتوي على الدهون المتحولة، أوضحت الهيئة أن أهم المنتجات التي تشمل هذا النوع من الدهون تضم:

  • السمن النباتي والزبدة النباتية الصلبة
  • البسكويت المملح والحلو
  • الكيك والفطائر
  • البيتزا المجمدة والمخبوزات المختلفة التي يضاف إليها السمن النباتي.
  • الوجبات السريعة.
  • بعض أنواع مبيضات القهوة.

وبناء على الإجراءات الجديدة، فقد منحت الهيئة المستوردين ومصعني المنتجات الغذائية مهلة محددة قبل تفعيل هذه القرارات.

نشرت من قبل - الخميس,11فبراير2016