الجزء الأيمن من الدماغ يساهم في العلاج من السكتة ومضاعفاتها

إن الإصابة بالسكتة الدماغية تسبب ضرراً في الدماغ في كثير من الأحيان، وقد يواجه عندها المريض صعوبات في اللغة والتكلم، فما الجديد في هذا الصدد؟

الجزء الأيمن من الدماغ يساهم في العلاج من السكتة ومضاعفاتها

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Neurology أنه قد يكون بالإمكان التنبوء بقدرة المريض الذي أصيب بالسكتة الدماغية على التعافي من مشاكل اللغة التي تلي الإصابة بالسكتة.

حيث أوضح الباحثون القائمون على الدراسة أنه من الممكن القيام بذلك من خلال فحص الجزء الأيمن من الدماغ، فمن المعروف أن الدماغ يقسم إلى جزئين الأيمن والأيسر، ويكون الجزء الأيسر لدى المعظم المسيطر على اللغة ووظائف الكلام والحركة، بالتالي في حال إصابة الجزء الأيسر من الدماغ بالسكتة ينتج عنه ما يسمى الحبسة Aphasia.

هذا وتسبب الحبسة مشاكل في الكلام والنطق كما تؤدي إلى إعادة الكلام ومواجهة صعوبات في تعلم وفهم اللغة.

وأشار الباحثون أن الكثير من الأشخاص يشفون تماماً من هذه الصعوبات والمشاكل، في حين أن البعض لا يمكنه علاج هذه المشاكل بالرغم من الخضوع لعلاجات الكلام المكثفة.

في نفس السياق كانت قد كشفت دراسات سابقة أن مستوى الإصابة في المادة الرمادية والبيضاء في الجزء الأيسر من الدماغ من شأنها أن تعطي مؤشراً للقدرة على الشفاء والعلاج، إلا أن الدور الذي يلعبه الجزء الأيمن من الدماغ في وظائف اللغة والتكلم لا يزال مجهولاً، وهذا ما حاول كشفه الباحثون.

كيف جرت الدراسة؟

استهدف الباحثون في دراستهم 33 شخصاً مصابين بالحبسة بعد السكتة الدماغية التي أصابت الجزء الأيسر من الدماغ. وكان معدل أعمار المشاركين هو 58 عاماً، علماً أنهم أصيبوا بالسكتة الدماغية قبل عامين ونصف من بدء التجربة، وخضعوا لعلاج النطق والتكلم.

كما تم إضافة 13 شخصاً إلى المشتركين، غير مصابين بالسكتة لمقارنة النتائج مع وضعهم وحالتهم الصحية والخروج بنتائج أفضل.

وخضع جميع المشتركين لفحص النطق، كما وتم فحص الدماغ عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging - MRI).

واقترح الباحثون أن السلامة الهيكلية للدماغ ارتبطت بارتفاع القدرة على التواصل بين أجزاء الدماغ الأخرى المختلفة.

ووجد الباحثون أن المشتركين المصابين بالحبسة وحصلوا على نتائج أفضل في فحص النطق، كانت السلامة الهيكلية الخاصة بالدماغ لديهم أحسن.

ولاحظ الباحثون أن الجزء الأيمن من الدماغ ساهم في وظائف وعمليات اللغة المتنوعة، بمعنى أن هذا الجزء ساعد مصابي السكتة الدماغية على العلاج بسرعة أكبر بالإضافة إلى التنبوء وإعطاء أمل للشفاء.

وأكدوا بذلك أن الجزء الأيمن من الدماغ يلعب دوراً فعالاً في العلاج من السكتة الدماغية والصعوبات التي تواجه المرضى من الناحية اللغوية.

نشرت من قبل - الخميس ، 31 مارس 2016