السكري من النوع الاول يرفع خطر الاصابة ببعض السرطانات

بالرغم من عدم انتشار الإصابة بمرض السكري من النوع الأول كثيراً، إلا أنها مرتبطة بارتفاع خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، إليكم التفاصيل.

السكري من النوع الاول يرفع خطر الاصابة ببعض السرطانات

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Diabetologia أن الإصابة بمرض السكري من النوع الأول قد يرفع من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان ويقلل من أنواع أخرى.

يصيب مرض السكري من النوع الأول حوالي 5% فقط من مجموع الإصابات بالسكري، وتحدث الإصابة عندما يصبح البنكرياس غير قادر على انتاج هرمون الأنسولين، مما ينتج عنه ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم أو ما يعرف باسم فرط السكر في الدم (Hyperglycemia).

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بان أبحاث علمية سابقة اقترحت أن مرضى السكري يواجهون خطراً أكبر بحوالي 20-25% للإصابة بالسكري مقارنة مع غيرهم، إلا أن هذه الدراسات ضمت عدداً أكبر من مرضى السكري من النوع الثاني بمعنى أنه لم يتم دراسة تأثير النوع الأول بالشكل الدقيق.

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة ستيفاني رائد Dr. Stephanie Read: "من المحتمل أن تكون العلاقة ما بين السكري من النوع الأول والسرطان مختلفة عن تلك التي تجمع السرطان مع السكري من النوع الثاني، وذلك بسبب الخصائص المختلفة لكل حالة مرضية والأدوية المستخدمة في العلاج وحتى عوامل الخطر".

كيف جرت الدراسة؟

قام الباحثون بتحديد الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الأول (من هم دون الأربعين من عمرهم) من خلال استخدامهم قاعدة البيانات من خمس دول مختلفة، وهي:

  1.  استراليا
  2.  الدنمارك
  3.  فنلندا
  4.  سكوتلندا
  5.  السويد.

من ثم راقبوا حالات الإصابة بالسرطان، وتم تحديد 9,149 حالة من أصل 3.9 مليون إصابة بالسكري سنوياً.

هذا ووجد الباحثون أن الرجال المصابون بالسكري من النوع الأول لم يرتفع خطر إصابتهم بالسرطان، وبقي مساوياً لأولئك الغير مصابين بالمرض بشكل عام، في حين أن النساء المصابات بالسكري من النوع الأول، ارتفع لديهن خطر الإصابة بالسرطان بحوالي 7% مقارنة مع الأخريات.

كما لاحظ الباحثون أن خطر الرجال المصابين بالسكري من النوع الأول بسرطان المعدة ارتفع بحوالي 23%، في حين أن الخطر كان أكبر لدى النساء المصابات بالسكري من النوع الأول ووصل إلى 78%. 

أما بالنسبة لخطر الإصابة بسرطان الكبد فقد كان مضاعف لدى الرجال المصابين بالسكري من النوع الأول، ووصل إلى 55% لدى النساء، بينما وصل خطر إصابة الرجال بسرطان البنكرياس إلى 53% والنساء إلى 25%، وارتفع خطر الإصابة بسرطان الكبد أيضاً ليصل إلى 30% لدى الرجال و47% لدى النساء، وأخيراً ارتفع خطر إصابة النساء بسرطان بطانة الرحم حوالي 42%.

في المقابل انخفض خطر إصابة مرضى السكري من النوع الأول (رجالاً ونساءً) بأنواع معينة من السرطان، وكانت كالتالي:

  • انخفض خطر إصابة النساء بسرطان الثدي حوالي 10%
  • انخفض خطر إصابة الرجال بسرطان البروستاتا 44% تقريباً.

ليس هذا وحسب، بل فقد لاحظ الباحثون أن خطر الإصابة بالسرطان يرتفع لدى الرجال والنساء خلال السنة الأولى من تشخيص اصابتهم بمرض السكري من النوع الأول.

وأفاد الباحثون أن السبب وراء انخفاض خطر المصابين بالسكري من النوع الأول بكل من سرطان الثدي والبروستاتا غير معروف حتى الان، إلا أن النظريات تشير بأن انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي قد يعود لصغر عمر المشتركات في الدراسة، أما بالنسبة لسرطان البروستاتا فقد يكون بسبب انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون.

نشرت من قبل - الخميس ، 10 مارس 2016