تطوير بنكرياس صناعي لمساعدة مرضى السكري من النوع الأول

تعتبر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول متعبة، وهي بحاجة إلى المراقبة طوال الوقت. ولكن هناك ابتكار جديد بنكرياس صناعي يبشر بالتخفيف من هذه المعاناة!

تطوير بنكرياس صناعي لمساعدة مرضى السكري من النوع الأول

ابتكر باحثون في دراسة جديدة لهم "بنكرياس صناعي Artificial Pancreas" تجريبي يتم وصله باستخدام الهاتف الذكي المحمول ليساعد في قياس ومراقبة مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الأول.

وأشار الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Diabetes Care أن بإمكان هذا البنكرياس أيضاً أن يقوم بحقن الأنسولين في الجسم بشكل تلقائي والي، حتى أثناء النوم.

وقام الباحثون بتجربة البنكرياس الصناعي على مجموعة من المشتركين الشباب وصل عددهم إلى 12 شخصاً مصابين بمرض السكري. حيث تمت التجربة على مدار أسبوع كامل من ثم مقارنتها مع الأجهزة التقليدية.

ووجد الباحثون أنه عندما تم استخدام البنكرياس الصناعي انخفض مستوى السكر بالدم لدى المشتركين بشكل ملحوظ ووصل إلى 8.7  ملمول/ل mmol/L، أي أقل من النتيجة التي حققتها الأجهزة التقليدية والتي وصلت إلى 10.1 ملمول/ل mmol/L.

كما أكد الباحثون أن مستوى السكر في الدم لدى المشتركين عند استخدامهم البنكرياس الصناعي تحسن بشكل كبير ووصل إلى مستوى متوسط امن بنسبة 72%، مقارنة مع 53% عند استخدام الأجهزة التقليدية.

في حين ان وقت الخطر الذي انخفض فيه مستوى السكر في الدم لدى المشتركين في كلا الحالتين (عند استخدام البنكرياس الصناعي والأجهزة التقليدية) كان قليل جداً ومتساوي بينهما.

بدورهم أشار الباحثون أن استخدام هذا البنكرياس لا يقتصر على عمر معين من المرضى، إلا أنه مرتبط في قدرة المريض على استخدام مضخة الأنسولين والمتابعة المستمرة لمستوى السكر في الدم لديهم.

ومن أجل اختبار قدرة المراهقين على استخدام البنكرياس الصناعي، قام بعض الباحثين في جامعات شريكة باستخدام الجهاز على مجموعة من المراهقين بعمر الخامسة عشر ووجدوا أن النتائج كانت ايجابية جداً ولم يكن هناك أي اثار جانبية لاستخدامه من قبلهم.

بهذا الصدد عقب الباحثون أنه من المتوقع أن تقام تجارب أخرى للجهاز على عدد أكبر من المرضى وبأعمار مختلفة ولفترة طويلة من الزمن كي يتمكنوا من اخذ الموافقة الدولية لنشره في الأسواق.

نشرت من قبل - الخميس,4فبراير2016