تناول السكر يرفع خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرئة

دراسة حديثة تبين الأثر المباشر لتناول السكر بكميات عالية وزيادة فرص الاصابة بسرطان الثدي والرئة

تناول السكر يرفع خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرئة

عادة ما يرتبط تناول السكر بكميات عالية بزيادة فرص الاصابة بالسمنة، الا أن ال"أمر لا يقتصر علاى ذلك فحسب، اذ أن ما وجدته دراسة حديثة هو وجود علا قة ما بين تناول السكر بكميات عالية وزيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي، وتسريع انتشار المرض الى الرئيتين!

  تمت الدراسة من قبل جامعة كساس مركز إم دي أندرسون للسرطان University of Texas MD Anderson Cancer Center، وبإشراف الدكتور  Peiying Yang، ونشرت نتائجها في مجلة Cancer Research.

وفقاً للبحاثين فان في دراسات سابقة كان قد تم ايجاد صلة ما بين تناول السكر بكميات عالية وتزايد خطر الاصابة بسرطان الثدي، وذلك قد يعود الى علاقته بزيادة فرص تشكل الالتهابات. الا أن هذه الدراسة التي أجريت على الحيوانات المخبرية كانت قد بينت الأثر المباشر لتناول السكر بكميات كبيرة وتطوير سرطان الثدي.

فتم اختيار الفئران عشوائياً وتوزيع وجبات غذائية متنوعة عليهم، وتشمل هذه الوجبات نظام غذائي مشابه للنظام الغذائي التقليدي الغربي العالي بالسكريات المكررة والدهون المشبعة واللحوم الحمراء، والقليل من الفواكه والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة. وكانت تقسم الى:

  • نظام غذائي غني بالسكروز- سكر المائدة (السكروز هو عبارة عن مزيج الجلوكوز والفركتوز)
  • نظام غذائي غني  بالفركتوز- سكر الفواكه
  • نظام غذائي غني بالنشويات

نتائج الدراسة

بينت نتائج الدراسة أن المجموعة الضابطة من الفئران التي تناولت النظام الغذائي الذي يحوي النشويات أقل عرضة لتطوير خطر الاصابة بسرطان الثدي من الفئران التي تناولت الانظمة العالي بالبسكروز أو الفركتوز.

في سن الست أشهر، 30% من الفئران التي تناولت نظام غذائي غني بالنشويات شخصت اصابتها باورام في الثدي، بالمقابل 50-58% ممن تناولوا نظام غذائي عالي بالسكروز شخصت اصابتهم بسرطان الثدي.

كما وجد الباحثون أن الفئران التي تغذت على نظام عالي بالسكروز أو الفركتوز كانت أكثر عرضة لاصابة الرئيتين بالسرطان من تلك التي تغذت على نظام النشويات، وذلك يشير الى أن تناول كميات عالية من السكريات أدى الى انتشار الخلايا السرطانية من الثدي الى الرئيتين. 

وجد أن الفركتوز والسكروز يؤديان الى زيادة بعض العوامل التي ترفع خطر نمو سرطان الثدي وتطوره وانتشاره، عن طريق زيادة انتاج 12-lipoxygenase (12-LOX) والذي يؤدي بدوره الى زيادة انتاج حمض دهني معروف بـ 12-hydroxy-5Z,8Z,10E,14Z-eicosatetraenoic acid (12-HETE).

وحدد الباحثون أكثر أن الفركتوز هو السبب على وجه التحديد في رفع خطر الاصابة بالوزم الخبيث في الرئة وفي الثدي فهو موجود في كل من شراب الذرة وفي السكروز- سكر المائدة.

وشددوا على أن إبراز عوامل الخطر لسرطان الثدي وتحديدها مهمة جدا للوقاية منه، وبناء على هذه الدراسة فانه يجب أن يتم اتخاذ اجراءات بخصوص تقليل كمية السكر المتناولة في غذائنا اليومي طالما أنه يلعب دور في تطور سرطان الثدي.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 5 يناير 2016