السلطات تؤكد: زائري دورة الالعاب الاولمبية سيكونون آمنين من فيروس "زيكا"

أعلنت السلطات الصحية في العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو أن الرياضيين والزوار في دورة الالعاب الاولمبية في أغسطس سوف يكونون محميين من هذا المرض

السلطات تؤكد: زائري دورة الالعاب الاولمبية سيكونون آمنين من فيروس "زيكا"

تحذيرات السفر الصادرة في الأيام الأخيرة من الولايات المتحدة والدول المتقدمة الأخرى, فيما يتعلق بانتشار فيروس ال "زيكا-Zika " في أمريكا الجنوبية، جعلت السلطات الصحية في ريو دي جانيرو تؤكد أن أي شخص سيأتي إلى دورة الالعاب الاولمبية الصيفية سوف يكون محمي من هذا المرض.

الأطباء المتخصصين خصوصا في البرازيل أشاروا الى فيروس الـ  "زيكا" كمسبب لظهور العيوب والتشوهات الخلقية الحادة لدى المواليد، مثل الصعل أو صغر الرأس (Microcephaly) ولكن أيضا يشتبه به كمسبب لمتلازمة جيلن باري (Guillain - barré syndrome) لدى البالغين. العلاقة بين البعوض، الفيروسات، العيب الخلقي الحاد والتهاب الأعصاب الذي يؤدي للشلل، تثير قلق كبير في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية.

وقد أعلنت السلطات الصحية في ريو أنهم سوف يهاجموا أماكن تكاثر البعوض لمنع انتشار الفيروس. وسيحظى هذا الموضوع باهتمام خاص في الأيام المقبلة قبل الكرنفال السنوي الذي سيعقد هذا العام في أوائل شهر فبراير.

كما ذكرنا يشتبه الخبراء الطبيون أن فيروس الزيكا يؤدي لتشوهات شديدة لدى المواليد نتيجة للعدوى أثناء الحمل. في بعض البلدان في أمريكا الجنوبية والوسطى تم اتخاذ خطوة غير مسبوقة, حيث نصحت النساء بتجنب الحمل في الفترة القريبة.

تعليمات المسؤولين في البرازيل

مسؤولو الصحة في البرازيل أعطوا تعليمات للنساء بتجنب الاتصال مع البعوض والتزود بمادة طاردة للبعوض، ولكن في بلد حيث الطقس والمساحات المفتوحة التي تسمح لمجموعة كبيرة من البعوض بالتكاثر والانتشار، فإنه من غير الممكن منع اللدغات.

أعلنت بلدية ريو أنه قبل شهر من افتتاح دورة الالعاب الاولمبية سيزور فريق خاص جميع مواقع المنافسات، لنفي احتمال وجود كميات كبيرة من البعوض. ما سوف يساعد الحملة لمقاومة انتشار البعوض وحقيقة أن الأولمبياد سيعقد في الفترة التي سيسود في نصف الكرة الجنوبي فصل الشتاء, حيث يكون البعوض أقل نشاطا.

يوم أمس أعلنت السلطات الصحية في البرازيل رسميا، أنه منذ أكتوبر كانت هناك زيادة شاذة في عدد الحالات التي يولد فيها أطفال يعانون من صغر الرأس – 3,893 بالمقارنة مع المعدل السنوي في كل البلاد والذي هو 160 حالة فقط. معظم المواليد الذين ولدوا مع هذا الخلل ولدوا في شمال شرق البرازيل.

باستثناء تجنب الحمل في الفترة القريبة، لا يوجد لدى السلطات وسائل أخرى لتجنب المخاطر.

وقال وزير الصحة في البرازيل، مارسيلو كاسترو، أن البعوض الذي يحمل الفيروس زيكا (ولكن أيضا حمى الضنك (Dengue Fever) وفيروس الشيكونغونيا (Chikungunya))، الان يزيد من نشاطه. " منذ ما يقرب الـ 30 عاما هذا البعوض ينقل الأمراض لسكاننا ونحن نحاربه - ولكن الان يبدو أننا نخسر هذه الحرب"، قال الوزير في مقابلة مع وسائل الإعلام المحلية.

 

 

نشرت من خالد صالح - الأربعاء ، 27 يناير 2016