بدء التحقيق بسبب رفع سعر دواء الأيدز 5000% خلال ليلة واحدة فقط

وفق تقارير وردت في وسائل الإعلام الأمريكية، يتم التحقيق مع شركة الأدوية الأمريكية (Turing) بإدعاء أنها حددت من توزيع دواء الدرفريم، لدعم رفع سعره بـ 5,000%

بدء التحقيق بسبب رفع سعر دواء الأيدز 5000% خلال ليلة واحدة فقط

شركة الأدوية الأمريكية "تورينج" (Turing Pharmaceuticals)،  حظيت في الشهر الماضي، بعناوين الصحف في جميع أنحاء العالم بعد أن أصبحت معروفة بأنها رفعت  سعر دواء لعلاج مرض الايدز والسرطان بأكثر من 5000٪، هي اليوم في خضام  تحقيق من قبل المدعي العام في نيويورك. هذا ما ذكرته امس  وسائل الاعلام الاميركية.

هذا ورفعت الشركة سعر دواء دارابريم (Daraprim)، الموجود  في السوق منذ 62 عاما وهو لم يعد  محمي ببراءة اختراع. فقد ارتفع سعر القرص من 13.50 دولار لـ 750 دولار. يستخدم الدواء بالأساس لعلاج التهابات تشكل خطر على الحياة والتي تنجم عن طفيليات، وهي شائعة في أوساط مرضى الإيدز، بما في ذلك القاصرين الذين أصيبوا بعدوى فيروس  HIV.

موجة من الاحتجاج بسبب ارتفاع الأسعار

عندما علم من وسائل الإعلام حول السعر الجديد، أثارت هذه الخطوة موجة من الاحتجاج. حيث اضطرت الشركة  بعد ضغط شعبي أن تتعهد في نهاية المطاف بخفض السعر الذي طلبته. هذه الخطوة لم تتحقق بعد، ومن غير الواضح كم ستخفض الشركة من سعر الدواء. المدير العام لشركة "Turnig" مارتن شكيرلي (Shkreli)، الذي دافع عن هذه الخطوة في الماضي بحجة انه يرغب في كسب أكبر قدر من المال،  معروف  باسم "أكثر رجل مكروه في أمريكا."

يوم أمس (الأربعاء) علم  أن مكتب المدعي العام في نيويورك،  إيريك شنايدرمان باشر بالتحقيق ضد الشركة. سوف ينظر التحقيق فيما إذا كانت تورينج تعمل من خلال عدة خطوات على الحد من توزيع دواء دارابريم وذلك بغرض تقليص المنافسة معها مع غيرها من مصنعي الأدوية الجنيسة، ما سوف يمنعها من الحفاظ على السعر المرتفع.

وفي رسالة بعثت من مكتب   شنايدرمان للمدير العام شكيرلي، كما أفادت شبكة NBCNEWS طلب منه تقديم كافة المستندات التي قد تكون ذات صلة بالتحقيق.

في حين أن التقدير المقبول هو أن المنافسة في الأدوية الجنيسة (generic drug) غير المحمية من المفترض أن تمنع زيادة كبيرة في الاسعار، ثمة اشتباه بأن تكون تورينج قد اتخذت تدابير مختلفة لمنع تطور المنافسة، كتب في رسالة نقلها النائب العام  للشركة، حيث وصلت نسخة منها لـ"نيويورك تايمز"، الذي ابلغ عن موضوع التحقيق.

في بيان الشركة ردا على التقرير قيل "هدف الشركة  هو ضمان توافر الدواء  لكل مريض الذي يحتاج إليه". وأشارت الشركة إلى أن أكثر من نصف مبيعاتها تنطوي على تخفيضات كبيرة.

نشرت من خالد صالح - الأحد ، 18 أكتوبر 2015