الصحة السعودية تشارك في حملة سرطان الثدي "طمنينا عنك"

في الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي أعلنت وزارة الصحة السعودية عن انطلاق حملتها تحت شعار "طمنينا عنك"، إليكم أهم المعلومات

الصحة السعودية تشارك في حملة سرطان الثدي "طمنينا عنك"

أعلن وكيل وزارة الصحة السعودية للصحة العامة الدكتور عبد العزيز بن سعيد أمس عن انطلاق الحملة الوطنية للتوعية في سرطان الثدي، والتي تأتي هذا العام تحت شعار "طمنينا عنك" في مجمع حياة مول في مدينة الرياض.

ورافق الحملة الوطنية اطلاق موقع الكتروني  للبرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وهو عبارة عن مرجع مفصل يحوي كل المعلومات حول سرطان الثدي وفعاليات البرنامج وحتى معلومات عن مواقع عيادات الكشف الدائمة والمتنقلة. حيث ساعدت هذه العيادات النساء في الحملة الخاصة بالعام الماضي كما وساهمت في نجاح علاجهن بنسبة تصل ما بين 95-100%، وذلك بسبب اكتشافه في مراحله المبكرة.

ودعت الحملة جميع النساء إلى الخضوع للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعدم التردد، والإطلاع على جميع المعلومات الهامة وحتى تجارب النساء من خلال الموقع الالكتروني المخصص لذلك.

وتأتي فكرة انشاء عيادات الكشف المبكر عن صحة المرأة خطورة هامة في اتجاه دعم المرأة وصحتها والاهتمام بها، وتسهل على المرأة الخضوع لبرامج الكشف المبكر المتكامل في عيادة واحدة، بالإضافة إلى تفعيل دور المجتمع في المساهمة في تطوير وتحسين الأسس العلمية السليمة بهذا المجال.

وأكدت وزارة الصحة عن وجود تحول واضح في نظرة النساء وطريقة تفكيرهن بموضوع سرطان الثدي، فاستطاعوا استيعاب الفكرة بانه ليس مرضاً قاتلاً، بل بالإمكان علاجه والشفاء منه في حال اكتشافه في مراحله الأولى.

ويمتاز هذا البرنامج بأنه متكامل منذ البدء بالفحص المبكر وصولاً إلى العلاج في حال الإصابة بالمرض، وبالطبع أثبت البرنامج ناجحه وجدواه من الناحيتين الصحية والاقتصادية. ومن المتوقع أن يتم تعميمه على جميع مناطق المملكة في وقت لاحق.

وأوضح وزارة الصحة في هذا البيان أنه منذ افتتاح وانطلاق البرنامج تم اخضاع ما يزيد عن 30 ألف امراة لفحص الماموغرام كمرحلة اولى، واكتشاف 170 حالة إصابة بالسرطان، علماً أن معظمها كانت في المراحل الأولى.

نشرت من قبل - الثلاثاء,13أكتوبر2015