القيام بالخطوات النهائية لإنشاء المجلس الأعلى للصحة والدواء المصري

في خطوة تطويرية من نوعها، تعكف وزارة الصحة المصرية على انشاء مجلس أعلى للصحة والدواء، إليكم التفاصيل حول الموضوع.

القيام بالخطوات النهائية لإنشاء المجلس الأعلى للصحة والدواء المصري

أعلنت وزارة الصحة المصرية أنها بصدد وضع اللمسات النهايئة من أجل انشاء المجلس الأعلى للصحة والدواء والقيام بعرضه على رئيس الجمهورية.

وأشار وزير الصحة والإسكان المصري الدكتور عادل عدوي في بيان نشر على موقع وزارة الصحة الالكتروني بأن الوزارة تسعى وبشكل جدي على إستحداث اليات مؤسساتية جديدة من أجل صنع السياسات العامة التي تخص القطاع الصحي، شريطة أن يكون هذا التوجده محدد الملامح ويضمن عدم التعرض لمشاكل محتملة نتيجة تغير الأشخاص.

وقال الدكتور عدوي: "يجب أن تعتمد هذه الاليات الجديدة على قواعد علمية خاصة بتوسيع قاعدة صنع القرار في القطاع الصحي، بالإضافة إلى تجميع الخبرات العلمية والفنية الإدارية والاستفادة منها في إطار مؤسسي يضمن تبادل المعارف والخبرات بهدف الارتقاء بالمنظومة الصحة".

ويهدف انشاء المجلس الأعلى إلى تطبيق نظام صحي متكامل، يحتوي على الكفاءة والجودة وعدم التمييز، ويكون قادراً على تحسين المؤشرات الصحية وحتى تعزيز مفهوم الحق في الصحة من خلال التغطية الصحية الشاملى لجميع المواطنين، بضمان كفالة الحماية المالية لغير القادرين، وتحقيق رضى المواطنين والعاملين بالقطاع الصحي على حد سواء.

ومن أجل تحقيق أهداف المجلس الأعلى هناك حاجة إلى وضع أطر استراتيجية للقطاع والمنظومة الصحية في جمهورية مصر لتحديد التوجهات العامة والألويات إلى جانب التحديات التي من المتوقع ان تواجه المجلس، وحتى معرفة الأهداف قصيرة وطويلة المدى والإطار الزمني لتحقيقها.

وأوضح الدكتور عدوي ان اختصاصات المجلس المصري ستتضمن الصيدلة والدواء، عن طريق انشاء الترميز Code المصري الصيدلي ووضع الأس والضوابط التي تتضمن السلامة والجودة، بالإضافة إلى القواعد الفنية والتسويق والاستيراد والتصدير وما إلى ذلك، للتمكن من مكافحة ظاهرة الغش الدوائي في كافة مناطق الجمهورية.

نشرت من قبل - الخميس,3سبتمبر2015