ممارسة ألعاب الفيديو خلال العمل يزيد من تركيزك

هل تصاب بالتوتر والتشتيت في العمل أحياناً؟ هل تحتاج لامر يساعدك في التركيز مجدداً؟ إليك الحل.

ممارسة ألعاب الفيديو خلال العمل يزيد من تركيزك

وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية ( Human Factors) أن ممارسة ألعاب الفيديو لخمس دقائق في المكتب من شأنها أن تزيد من تركيزك وتخلصك من التوتر.

حيث أشار الباحثون القائمون على الدراسة أن الجلوس لفترات طويلة من الزمن بهدوء ودون ضجيج من شأنها أن توتر الشخص وتصيبه بالملل وبالأخص الموظفين منهم.

يحاول الموظفين الحصول على مزيد من الطاقة خلال ساعات الدوام لانهاء العمل المترتب عليهم، ولكن التوتر والملل يقلل من كفاءة العمل بشكل ملحوظ.

أفاد الباحثون أن الحصول على استراحات قصيرة بانتظام وممارسة نشاطات يحبها الموظف كألعاب الفيديو من شأنها أن تساعدهم في إعادة شحن الطاقة من جديد.

وعقب الباحثون أن على الموظفين مراقبة أنفسهم علامات ظهور التوتر عليهم في العمل، والتي تشمل:

  • الشعور بعدم القدرة على التحكم بالأمور
  • صعوبة التكلم مع مديرك في العمل
  • الشعور بعدم وجود دعم كافٍ لك.

وللتوصل إلى هذه النتائج استهدف الباحثون 66 شخصاً طلب منهم ملء استمارات لتقييم مزاجهم، من ثم طلب منهم الجلوس في غرفة لمدة خمس دقائق دون استخدام الجهاز الحاسوب أو الهاتف النقال، والقيام بأمور مريحة مثل ممارسة ألعاب الفيديو.

ووجد الباحثون بعد تحليل النتائج أن ألعاب الفيديو زادت من تركيز المشتركين، وحسنت من شعورهم العام.

واكد الباحثون أنه ولزيادة التركيز خلال ساعات العمل الطويلة، بإمكانك ممارسة ألعاب الفيديو لخمس دقائق فقط.

نشرت من قبل - الخميس ، 27 يوليو 2017