العلاقة بين تفشي فيروس "زيكا" والتشوهات الشديدة لدى الرضع في البرازيل

تسجيل 2782 حالة لصغر رأس الجنين في البرازيل هذا العام، مقارنة بـ 147 فقط في العام الماضي، الباحثون يعزون ذلك المرض بالفيروس "زيكا" الذي تفشى في العام الماضي

العلاقة بين تفشي فيروس "زيكا" والتشوهات الشديدة لدى الرضع في البرازيل

أصدرت بعض وزارات الصحة في العالم توصية في نهاية الأسبوع للمواطنين الذين يسافرون إلى بلدان مختلفة في أمريكا الجنوبية والوسطى، أفريقيا وجنوب شرق اسيا وجزر المحيط الهادئ، لاتخاذ تدابير للحد من مخاطر لدغات البعوض، خاصة بالنسبة للنساء أثناء الحمل.

خلفية التوصية هو المرض الفيروسي "زيكا - ZIKA VIRUS INFECTION". حيث ينتقل المرض عن طريق لدغة البعوض، ويعبر عنه بالحمى، الطفح الجلدي والام المفاصل واحمرار العينين. في حالات نادرة، قد يكون هناك ظهور لمضاعفات عصبية مثل متلازمة Guillain-Barre syndrome. بالإضافة إلى ذلك، هناك قلق في الاونة الأخيرة من أن الإصابة بالعدوى جراء هذا المرض خلال فترة الحمل يمكن أن تؤدي لتشوهات عصبية حادة، بما في ذلك صغر الرأس microcephaly.

ينتمي فيروس زيكا إلى عائلة الفيروسات Flavoviridae، وينتقل عن طريق لدغة بعوضة من سلالات Aedes . مرض زيكا هو قريب لحمى الضنك، الحمى الصفراء، حمى غرب النيل والتهاب الدماغ (Encephalitis) الياباني.

توصية للنساء

في البرازيل جرت توصية النساء اللواتي يعشن في المناطق التي ينشط فيها البعوض الناقل لفيروس زيكا إلى تأجيل خططهن للإنجاب حتى انتهاء الأزمة. في الاونة الأخيرة، وردت تقارير، معظمها من البرازيل، حول تفشي الفيروس وصلة ذلك بالعيوب الخلقية الشديدة.

سجلت في البرازيل في العام الماضي زيادة خرافية في عدد الحالات التي ولد فيها اطفال يعانون من صغر الرأس (microcephaly) للجنين - تلف في الدماغ ورأس صغير جدا. فبينما سجلت في السنة الماضية 147 حالة ولادة اطفال يعانون من هذا العيب، تم هذا العام تسجيل 2782 حالة. وتوفى على الأقل 40 طفلا. يربط الباحثون هذه الظاهرة غير العادية بتفشي فيروس "زيكا".

تم عزل الفيروس لأول مرة في عام 1947 في غابة "زيكا" في أوغندا، ومن المرجح أنه تم نقله للبشر بواسطة قرد من سلالة ريزوس. وقد تم توثيق التفشي الأول للمرض الفيروسي في عام 2007 في ميكرونيزيا. تم تعريف التفشي الحالي في البرازيل كواحدة من أسوأ الأزمات الصحية التي وقعت في السنوات الأخيرة في البلاد، والتي تثير القلق الشديد لدى السلطات هناك. مدير إدارة مكافحة الأمراض المعدية في وزارة الصحة في البرازيل، والدكتور كلوديو مئيروفيتش، يوصي حتى النساء اللواتي يعشن في المناطق التي ينشط فيها البعوض الناقل للفيروس، تأجيل خططهن للإنجاب حتى تمر الأزمة.

بيان وزارة الصحة البرازيلية

ووفقا لوزارة الصحة البرازيلية ، تشمل التدابير للتقليص من مخاطر لدغات البعوض دهن مادة طاردة للبعوض، ارتداء قميص طويل الأكمام، والسراويل الطويلة، قبعة، والنوم في غرف النوم المحمية بالشبك المرشوشة بالمبيدات أو مكيفة الهواء، أو تحت ناموسية مرشوشة بالمبيدات الحشرية. وقال بيان لوزارة الصحة البرازيلية أن واحدا من 5 أشخاص من المتضررين من الفيروس يطور الأعراض السريرية التالية : مرض حمى حاد مصحوب بالطفح و / أو الام المفاصل (وأحيانا مع التورم) و / أو التهاب الملتحمة. قد يطور المريض الام في العضلات، الصداع، الام في محجر العين (retro orbital) والقيء.

يعتبر هذا المرض عادة خفيف، يستمر من عدة أيام إلى أسبوع ويمر عادة دون مضاعفات. ولكن عندما يكون المرض شديدا، وهي حالة نادرة، فإنه يتطلب التسرير في المستشفى. لا يوجد للتلوث علاج أو لقاح محدد ، باستثناء العلاج الداعم .

وأشارت المنظمات الصحية الدولية (CDC، ECDC، WHO) في نهاية الأسبوع إلى استمرار انتشار مرض فيروس زيكا في أفريقيا ،جنوب شرق اسيا وجزر المحيط الهادئ. في الاونة الأخيرة، تم الإبلاغ عن انتشار المرض في جنوب ووسط أمريكا بما في ذلك منطقة البحر الكاريبي، فنزويلا، بنما، هندوراس، جزيرة مارتينيك وجويانا الفرنسية. المناطق المصابة بفيروس "الزيكا"، صحيح لليوم: دول جنوب ووسط أمريكا بما في ذلك منطقة البحر الكاريبي، جنوب شرق اسيا، جزر المحيط الهادئ ووسط وغرب أفريقيا، بما في ذلك كيب فردا.

نشرت من خالد صالح - الأربعاء,6يناير2016