العمل بورديات الليل يؤثر على النساء أكثر من الرجال

كثير منا يعملون في ورديات ليلية، ولكن بالطبع هذا الامر من شأنه ان يؤثر على صحتنا وهذا ما بيّنته دراسات سابقة، ولكن هل يختلف أثر ذلك ما بين النساء والرجال؟ اكتشفوا ذلك الآن.

العمل بورديات الليل يؤثر على النساء أكثر من الرجال

لاحظ باحثون في دراسة جديدة لهم نشرت في المجلة العلمية Proceedings of the National Academy of Sciences أن صحة النساء أكثر تأثراً بسبب العمل في الورديات الليلة مقارنة مع الرجال.

حيث وجدت الدراسة أن تغير دورات النوم لدى الإنسان يؤثر على قدرته في العمل والقيام بالوظائف الروتينية، وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور نيانتارا سانثي  Dr. Nayantara Santhi قائلاً: "إن هذه النتائج التي توصلنا لها تعطينا مؤشراً بأن النساء أكثر تأثراً بسبب العمل في الورديات الليلة من الرجال، وبالأخص من يعملن في التمريض أو قسم الشرطة".

إن ساعة الجسم البيولوجية او ما يسمى بالنظم اليوماوي Circadian rhythm يقوم بتنظيم دورة الجسم اليومية ما بين الليل والنهار واليقظة والنوم، وتتواجد الساعة الرئيسية للجسم في الدماغ لتنظيم عمل ساعات العمليات المختلفة في الجسم مثل انتاج الهرمون وعمليات الأيض، لتكون متوافقة مع بعضها البعض.

ومن أجل الكشف عن أثر العمل في الورديات الليلة على الرجال والنساء، استهدف الباحثون 16 رجلاً و18 إمراة، وتم تغيير ساعات اليوم لديهم من 24 ساعة إلى 28 ساعة نظراً لظروف الورديات الليلة التي اتبعوها.

مع مرور الأيام، بدأت ساعة الجسم البيولوجية لدى المشتركين في فقدان التوافق فيما بينها، وللكشف عن هذه التغيرات خضع المشتركين كل 3 ساعات من اليقظة إلى فحوصات الوظائف مثل الإنتباه والتحكم بالحركة والذاكرة، إلى جانب خضوعهم لاختبار لقياس التقييم الذاتي لهم والتي ضمت درجة النعاس والمزاجية. كما قام الباحثون بقراءة نشاط الدماغ لدى المشتركين خلال ساعات نومهم.

وبعد تحليل النتائج وجد الباحثون أن التقييم الذاتي لجميع المشتركين (رجالاً ونساءً) كان حساساً جداً اتجاه تغير عمل الساعة الداخلية للجسم. ولكن كان تأثير تغير ساعات اليوم أكبر على النساء مقارنة بالرجال، حيث كن أقل كفاءة في العمل خلال الصباح المبكر وهو موعد انتهاء العمل بوردية الليل تقريباً.

وأكد الباحثون أن تغير ساعات اليوم يؤثر على كفاءة عمل الدماغ لكل من الرجال والنساء، لكن هذه التأثيرات تختلف بكميتها ما بين الجنسين، لتصيب النساء بشكل أكبر.

هذا وكانت قد وجدت دراسات علمية سابقة أن العمل بنظام الورديات الليلة من شأنه ان يؤثر على جسم الإنسان من خلال رفع خطر إصابته بكل من السمنة والسكري، لذا عادة ما يوصي الأطباء بعدم تفويت ساعات النوم خلال الليل حفاظاً على سلامة وصحة أجسامنا.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 19 أبريل 2016