الفوسفين: السعودية في مواجهة "القاتل الصامت"

قامت وزارة التجارة والصناعة السعودية مؤخرا، بجولات ميدانية تفقدية على عدد من المحال التجارية التي تبيع المبيدات الحشرية، وذلك من أجل التأكد من عدم وجود مبيد "فوسفيد الألمنيوم" والذي يتسبب بأنتاج مادة الفوسفين السامة عند تعرضه للرطوبة، وألزمت تلك المحلات بعدم بيعها.

الفوسفين: السعودية في مواجهة "القاتل الصامت"

قامت وزارة التجارة والصناعة السعودية مؤخرا، بجولات ميدانية تفقدية على عدد من المحال التجارية التي تبيع المبيدات الحشرية، وذلك من أجل التأكد من عدم وجود مبيد "فوسفيد الألمنيوم" والذي يتسبب بأنتاج مادة الفوسفين السامة عند تعرضه للرطوبة، وألزمت تلك المحلات بعدم بيعها.

 

واثار موضوع الفوسفين الاهتمام البالغ بين السعوديين بعد عرض فيديو لفيلم وثائقي على وسائل التواصل الاجتماعي يتحدث عن هذه المادة وأخطارها، وتناول الفيلم قصة وفاة شقيقتين بسبب استنشاقهن لغاز الفوسفين. كما ونقل المتحدثون في الفيلم عن تسجيل 18 حالة وفاة اخرى خلال الثلاثة اشهر الماضية قضوا بسبب استنشاقهم غاز الفوسفين، وفقا لمصادر طبية.

 

غاز الفوسفين الخطر والذي يطلق عليه اسم القاتل الصامت، هو غاز يفتك بالجسم بسرعة قصوة، من خلال تغلغله في الهواء وانتشاره عبر المجاري الصحية ليصل إلى رئيتي الأنسان مسبباً له التسمم.

 

الفوسفين هو مادة سامة مكونة من مركب كيميائي PH3، وهو عبارة عن غاز قابل للاشتعال وعديم اللون والرائحة بالنسبة للغاز النقي، وذوو رائحة كريهة للعينات التقنية (الغاز الغير نقي)، وهي تصدر نتيجة تعرض مادة "فوسفيد الألمنيوم" إلى الرطوبة، مسببة الإنتشار السريع، حيث يكون "غراما واحدا من هذه المادة قادرا على قتل طفلا واحدا" حسب ما قاله الدكتور أحمد نبيل أبو خطوة احد ضيوف الفيلم "فوسفين".

 

ويتسبب استنشاق هذا الغاز إلى تعطيل مفعول كريات الدم الحمراء التي تتحول بدورها إلى مادة أشبه بالصلبة مسببة عجزها عن نقل الأوكسجين إلى أعضاء الجسم ومن ثم عجز هذه الأعضاء عن أداء وظائفها.

وأعراض الإصابة بهذه المادة تشبه أعراض التسمم الغذائي، حيث تسبب:

  • الصداع والدوخة
  • نعاس وغثيان
  • التقيؤ
  • سعال وصعوبة في التنفس
  • ضيق في الصدر
  • تهيج رئوي

هل تعانون من احدى هذه الاعراض؟ شخصوها الان بانفسكم عبر مشخص الاعراض

ويذكر أن هذه المادة من المحرم بيعها لأثارها السامة، وعند تعرضك عزيزي القارئ إلى أحد من الأعراض هذه نرجو التوجه إلى أقرب مستشفى فورا حفاظا على سلامتك.

 

 

نشرت من قبل - الأربعاء,5مارس2014