دراسة: القليل من الكحول قد يسبب السرطان

قد يعتقد الكثيرين أن تناول القليل من الكحول لا يسبب أي مشاكل الصحية، إلا أن الأمر قد لا يكون صحيحاً، إليكم ما كشفته هذه الدراسة الجديدة.

دراسة: القليل من الكحول قد يسبب السرطان

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية BMJ أن تناول الكحول بإعتدال من شانه أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وكانت قد ربطت دراسات عديدة سابقة أن تناول الكحول بشكل مفرط يرفع خطر الإصابة بسرطانات معينة مثل الثدي والقولون والكبد وحتى سرطان الفم، إلا أن الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور إدوارد جيوفينشي Prof. Edward Giovannucci أوضح أن هناك دلائل بسيطة تشير إلى أن تناول الكحول بشكل خفيف او معتدل من شأنه أن يؤثر على الإصابة بالسرطان أيضا.

ومن أجل تقصي الحقائق عكف الباحثون على دراسة أثر تناول الكحول بشكل معتدل والإصابة بالسرطان بشكل مستقل عن التدخين، علماً أن الدراسات السابقة لم تستطع دراسة أثر الكحول على صحة الانسان بمعزل عن التدخين.

واستهدف الباحثون في دراستهم 88,084 إمراة و 47,881 رجلاً بصحة جيدة، وتم تتبعهم لمدة 30 عاماً، وتم معرفة تناولهم من الكحول من خلال استمارات يتم ملئها من قبلهم كل 4 سنوات. علماً أن تناول الكحول الطفيف والمعتدل عرف بأنه كأس واحدة للنساء والذي يحتوي على 15 غرام من الكحول، أما بالنسبة للرجال فهي عبارة عن كأسين يحتويين على 30 غرام من الكحول.

بعد تتبعم لثلاثين عاماً وجد أن:

  • 19,269 إمراة و 7,571 رجلاً  أصيبوا بالسرطان
  • وجد أن الرجال والنساء الذين تناولوا كمية معتدلة من الكحول ارتفع لديهم خطر الإصابة بالسرطان بشكل طفيف جداً.
  • كان خطر إصابة النساء اللواتي تناولن كمية معتدلة أو طفيفة من الكحول واضحاً أكثر، وبالأخص سرطان الثدي، علماً أن هذه النتائج تراوحت ما بين النساء اللواتي يملكن تاريخاً في التدخين.
  • بالنسبة للرجال كان تناول الكحول بشكل معتدل او طفيف مرتبط برفع خطر الإصابة بالسرطان عند وجود التدخين في المعادلة.

ونصح الباحثون من خلال دراستهم، بان لا يزيد تناول النساء من الكحول عن كأس واحد، والرجال عن كأسين. 

نشرت من قبل - الخميس ، 20 أغسطس 2015