تناول القهوة يقلل من خطر الإصابة بالتصلب اللويحي

تناول القهوة باعتدال من شأنه أن يعود بالفائدة على جسم الإنسان وصحته، فما هي الفائدة الجديدة التي كشف عنها الباحثون؟

تناول القهوة يقلل من خطر الإصابة بالتصلب اللويحي

وجدت دراسة علمية نشرت في مجلة Journal of Neurology, Neurosurgery and Psychiatry أن تناول القهوة من شأنه أن يخفف من خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي (التصلب المتعدد - MS - Multiple sclerosis).

ويعرف مرض التصلب اللويحي بأنه مرض لا يمكن التنبؤ به ويصيب الجهاز العصبي، حيث يقوم الجهاز المناعي بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب مما يؤثر بشكل سلبي على عملية الإتصال بين الدماغ وباقي أعضاء الجسم، وتختلف أعراض الإصابة بالمرض اعتماداً على شدة الإصابة وحسب الأعصاب المتضررة أيضاً، ففي الحالات الشديدة من الممكن أن يفقد المريض القدرة على المشي أو حتى التكلم.

أما القهوة فهي تحتوي على ما يزيد عن 1,000 نوع من المركبات البيولوجيا النشطة بما فيها الكافيين. وكانت قد كشفت دراسات سابقة عن وجود علاقة ما بين تناول القهوة وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع الثاني، كما بينت نتائج تجارب مخبرية تمت على الفئران بأن للقهوة خصائص تؤثر على الإصابة بالزهايمر.

كيف جرت الدراسة الحالية؟

رغب الباحثون بمعرفة أثر تناول القهوة على الإصابة بمرض التصلب اللويحي، ومن أجل ذلك قاموا بعمل تجربتين، الأولى تمت على مشتركين من السويد والثانية في الولايات المتحدة الأمريكية.

واستهدفت التجربة الأولى 1,620 سيودياً مصاباً بالتصلب اللويحي إلى جانب 2,788 شخصاً سليماً، علماً أن المجموعتين متماثلتين في العمر والجنس. وسجل المشتركون استهلاكهم اليومي للقهوة ما بين عمر 15- 19 من ثم الكمية التي تناولها وصولاً إلى عمر الأربعين.

أما التجربة الثانية فضمت 1,159 شخصاً مصاباً بمرض التصلب اللويحي من الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى 1,172 شخصاً سليماً وغير مصابا بالمرض. وطلب من المشتركين إعطاء معلومات حول الكمية القصوى المستهلكة من القهوة، والعمر الذي بدأ فيه المشتركون بتناولها بشكل منتظم.

من ثم قام الباحثون بمقارنة النتائج بين المصابين والغير مصابين، ووجدوا ما يلي:

  • ارتفع خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي لدى المشتركين الذين تناولوا كمية قليلة من القهوة.
  • من تناول ستة فناجين من القهوة (+900 مل) انخفض لديه خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي حوالي 28- 30%، وفقاً لنتائج التجربة الأولى.
  • بالاعتماد على نتائج التجربة الثانية، فإن تناول أكثر من 948 مل من القهوة ارتبط مع انخفاض خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي بنسبة 26- 31%.

وأوضح الباحثون ان النتائج بقيت مماثلة بعد الأخذ بعين الاعتبار عدد من العوامل المختلفة مثل التدخين والوزن خلال مرحلة المراهقة، إلا أنهم أكدوا أن العلاقة ليست واضحة تماماً وذلك كون الدراسة وصفية.

وبين الباحثون وجود عدد من المعيقات بالدراسة من بينها التذبذب في تناول القهوة ما بين الفترات المختلفة، بالإضافة إلى إمكانية وجود مواد كيميائية أخرى غير الكافيين قد تحتوي خصائص تقلل من خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 16 مارس 2016