دراسة مقلقة: القيلولة الطويلة تؤثر سلباً على الصحة

كثير من الإشخاص يحبون قيلولة الظهر، فهي تمدهم بالطاقة اللازمة لتكملة اليوم، ولكن هل من الممكن أن تهدد حياتهم هذه القيلولة؟ إليكم ما وجدته الدراسة التالية.

دراسة مقلقة: القيلولة الطويلة تؤثر سلباً على الصحة

كشفت دراسة حديثة عرضت نتائجها في مؤتمر American College of Cardiology's 65th Annual Scientific Session أن التمتع بقيلولة ما بعد الظهر لأكثر من 40 دقيقة من شأنها أن ترفع من خطر الإصابة بالمتلازمة الايضية (Metabolic Syndrome).

حيث أوضح الباحثون أن متلازمة الأيض تعني الإصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول المرتفع وزيادة الدهون حول منطقة الخصر بالإضافة إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور توموهيد يامادا Tomohide Yamada قائلاً: "الحصول على قيلولة ما بعد الظهر أمر شائع في أنحاء العالم، بالتالي توضيح العلاقة بين القيلولة الطويلة والإصابة بمتلازمة الأيض من شأنها أن توفر طريقة علاجية جديدة وبالأخص في ظل انتشار الإصابة بهذه المتلازمة في العالم".

هذا وتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه النتيجة من خلال استهدافهم لـ 307,237 مشتركاً، وقاموا بربط العلاقة ما بين التمتع بقيلولة طويلة وارتفاع خطر الإصابة بكل من أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.

وطلب من المشتركين تسجيل ساعات النوم خلال النهار عن طريق الإجابة على أسئلة معنية ومحددة مثل:

  • هل تواجهون صعوبة في النوم أثناء النهار؟
  • هل تقومون بأخذ قيلولة ما بعد الظهر بشكل مستمر؟

إلى جانب بعض الأسئلة التي تخص التاريخ الشخصي والعائلي للإصابة بمتلازمة الأيض ومرض السكري من النوع الثاني والسمنة.

ووجد الباحثون النتائج التالية بعد تحليل المعلومات:

  • من حظي بقيلولة لأقل من 40 دقيقة لم يرتفع لديه خطر الإصابة بمتلازمة الأيض.
  • ارتفع خطر الإصابة بمتلازمة الأيض بشكل كبير عند أخذ قيلولة لأكثر من 40 دقيقة.
  • أخذ قيلولة لـ 90 دقيقة تقريباً رفع من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض بحوالي 50% 
  • انخفض خطر الإصابة بمتلازمة الأيض لدى الأشخاص الذين حصلوا على قيلولة لأقل من 30 دقيقة.

بالتالي استنتج الباحثون أن قيلولة ما بعد الظهر لأكثر من ساعة واحدة ترفع من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 50% تقريباً، إلا أنهم لم يجدوا علاقة ما بين القيلولة والسمنة.

وفي دراسة سابقة قام بها الدكتور توموهيد يامادا وجد أن القيلولة لأكثر من ساعة واحدة ترفع من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين بحوالي 82%، إلى جانب ارتفاع خطر الوفاة المبكرة بنسبة وصلت إلى 27% تقريباً.

وأكد فريق الباحثين على ضرورة القيام بمزيد من الأبحاث والدراسات العلمية حول الموضوع لتأكيد النتائج، مشيرين بأن مؤسسة النوم الوطنية The National Sleep Foundation توصي بأن لا تتجاوز مدة القيلولة عن 20- 30 دقيقة.

نشرت من قبل - الأحد,3أبريل2016