زيادة الكالسيوم المتناول لدى كبار السن لا يحمي من الكسور

يعتبر الكالسيوم من المعادن الهامة جداً في بناء العظام والأسنان وتقويتها، ولكن هل من المفيد زيادة تناول الكالسيوم لدى كبار السن لتجنب إصابتهم بالكسور؟

زيادة الكالسيوم المتناول لدى كبار السن لا يحمي من الكسور

بينت نتائج دراستين جديدتين نشرتا في الموقع العلمي BMJ أن كثافة العظام وخطر الإصابة بالكسور لدى كبار السن لا يتحسن مع زيادة الكالسيوم المتناول من قبلهم.

حيث يتم تخزين 99% من الكالسيوم في الأسنان والعظام، في حين الباقي يعمل على دعم وظيفة العضلات والاتصالات العصبية وافراز الهرمونات وحركة الأوعية الدموية. وبسبب أهميته يجب أن يدخل الكالسيوم في النظام الغذائي الخاص بنا، وتوصي الولايات المتحدة الأمريكية الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 51-70 عاماً باستهلاك ما يقارب الـ 1,000 ملغرام من الكالسيوم يومياً، في حين أن على النساء من نفس الفئة العمرية استهلاك ما مجموعه 1,200 ملغرام من الكالسيوم يومياً.

ومن أجل دراسة هذا الموضوع، قامت الدراستين بمراجعة الأبحاث العلمية السابقة إلى جانب القيام بتجارب لمعرفة أثرزيادة تناول الكالسيوم ومكملاته على كثافة العظام وفرص اصابتها بالكسر لدى الرجال والنساء فوق الخمسين من عمرهم.

ووجد الباحثون أن في الدراسة الأولى التي استهدفت 59 مشتركاً، أن الرجال والنساء الذين قاموا بزيادة كمية الكالسيوم المتناولة أو حتى مكملاته لاحظوا زيادة وصلت إلى 1-2% بكثافة العظام، وقال الباحثون: "هذه الزيادة عادة لا تقلل من خطر الإصابة بالكسور أصلاً".

أما في الدراسة الثانية بينت أن ليس هناك علاقة ما بين زيادة تناول الكالسيوم وانخفاض خطر الإصابة بالكسور لدى كبار السن، سواء تم تناول الكالسيوم من مصادره الطبيعية أم على شكل مكملات غذائية.

وأشار الباحثون أنه وبظل عدم وجود دليل ومؤشر لعلاقة ما بين الكالسيوم وانخفاض خطر الإصابة بالكسور لدى كبار السن، تصبح التوصيات الحالية بخصوص الحصص اليومية منه محيرة للمعظم، وانه قد يترك أثار سلبية من خلال رفع خطر إصابتهم بأمراض القلب، وحصى الكلى مثلاً.

وفي هذا الصدد أكد الباحثون على ضرورة القيام بمزيد من الأبحاث في هذا الموضوع للتأكد التام من وجود علاقة ام عدمها، وإصدار توصيات جديدة لكبار السن تضمن الحفاظ على صحتهم، وتجنبهم الإصابة بالأمراض المختلفة.

 

نشرت من قبل - الأربعاء,30سبتمبر2015