دراسة: تقليل الدهون لخسارة الوزن أفضل من خفض الكربوهيدرات

ان اتباع نمط غذاء صحي من شأنه أن يساعد في التمتع بصحة جيدة، بعيداً عن الأمراض المختلفة، بالتالي للغذاء الذي نتناوله أثر كبير على أجسامنا، وهذا ما تؤكده الدراسات العلمية المختلفة، وكشفته هذه الدراسة الجديدة.

دراسة: تقليل الدهون لخسارة الوزن أفضل من خفض الكربوهيدرات

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Cell Metabolism أن تقييد تناول الأغذية العالية بالدهون وتقليلها يؤدي إلى خسارة الدهون من الجسم بنسبة تصل إلى 68% أكثر من تقليل نفس السعرات الحرارية المستمدة من الكربوهيدرات لمن يعاني من السمنة.

وأشار الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور كيفين هال Kevin Hall أن تقليل كمية الكربوهيدرات المتناولة كان فعالاً في تقليل افراز الانسولين وزيادة حرق الدهون، إلا أن الأمر المثير للإهتمام أن المشاركين في الدراسة والذين قاموا بتقليل كمية الدهون المتناولة خسروا كمية أكبر من الدهون.

حيث قام الباحثون القائمون على الدراسة باستهداف 19 مشتركا يعانون من السمنة لكن دون الإصابة بمرض السكري. وطلب منهم تناول نفس الطعام وممارسة نفس النشاطات، وكان نمطهم الغذائي على النحو التالي:

  • تناولوا النظام الغذائي المتوازن لمدة خمسة ايام متواصلة
  • من ثم احتوى نظامهم الغذائي على كمية أقل من السعرات الحرارية بحوالي 30% من خلال تقيد كمية الدهون، أو الكربوهيدرات لمدة ستة أيام. 

ووجد الباحثون أن تقييد تناول الكربوهيدرات يؤدي إلى تأكسد الدهون وخسارة 53 غراما من الدهون تقريباً يومياً، كما أن تقليل كمية الدهون المتناولة أدى إلى خسارة حوالي 89 غراماً من الدهون يومياً بدون تغيير نسبة أكسدة الدهون.

وعلق الدكتور هال على النتائج قائلاً: "هذه النتائج تدحض النظرية التي تنص على أن خسارة الدهون من الجسم تستلزم خفض الانسولين وبالتالي زيادة إطلاق الدهون المخزنة من الأنسجة الدهنية وارتفاع حرق الدهون في الجسم". وأضاف هال: "كلما علمنا أكثر عن العملية المعقدة لخسارة الوزن، كلما كان ايجاد الطرق لإدارة حياة الناس بصورة صحية أفضل".

نشرت من قبل - الاثنين ، 17 أغسطس 2015