هل بالغت الاوساط الطبية في تقدير فعالية العلاج النفسي؟

لقد استنجدالعديد من الاشخاص في السنوات الأخيرة إلى العلاج النفسي، ولكن ماذا عن فعاليته؟ إليكم ما وجدته هذه الدراسة حول الموضوع.

هل بالغت الاوساط الطبية في تقدير فعالية العلاج النفسي؟

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية PLOS One أننا قمنا بالمبالغة بتقدير فعالية العلاجات النفسية المتاحة والمتوفرة للاكتئاب.

وأشار القائمون على الدراسة بانه لسنوات طويلة كان العلاج الفعال للإصابة بالاكتئاب يتضمن نقطتين أساسيتين:

  1.  دواء مضاد الاكتئاب
  2.  العلاج النفسي

واعتقد المعظم أو حتى الجميع بأن هذه العلاجات فعالة، وقد يقع اللوم بذلك على تحيز النشر publication bias في الدراسات التي تناولت هذه الموضوعات.

حيث أوضح الباحثون أنه عادة ما تقوم الدراسات المختلفة ببحث أثر علاج نفسي معين أو دواء معين من شأنه أن يخفف أو يعالج الإصابة بالاكتئاب، ولكن بالطبع لا يتم نشر جميع هذه الدراسات، فمحرري المجلات العلمية يميلون ويستهويهم تلك الدراسات التي تجد وتكشف أثراً كبيراً بدلاً من تلك التي تحمل بطياتها القليل من الأثر في علاج المرض.

لكن ماذا يعني هذا؟ 

ان قيام المحررون والمسؤولون عن المجلات العلمية باختيار الأبحاث والدراسات العلمية التي يتم نشرها وتفضيل بعضها يعطي للقارئ نظرة مشوهة وغير كاملة بما يقوم به الباحثون وما يجدونه من خلال بحثهم المتواصل والمستمر في مختبراتهم.

واكدت هذه الدراسة، بأن توصل بعض الباحثين في دراساتهم وأبحاثهم بأن نوع دواء معين أو علاج معين لا يؤثر بشكل ايجابي على المريض، هو امر بغاية الأهمية ويجب أن يتم نشره والاهتمام به، وليس تهميشه، مما يحجب هذه المعلومات عن الأطباء أيضاً ويجعلهم يبالغون في تقدير فعالية الادوية والعلاجات المتاحة والموجودة، وبالأخص في موضوع الاكتئاب.

ومن أجل تاكيد ما توصل إليه الباحثون، قاموا بمراجعة للدراسات والأبحاث العلمية المنشورة بهذا الخصوص، ووجدوا أن ربع الدراسات في هذا المجال لم تنشر أبداً. وعندما قاموا بمراجعتها لاحظوا أن العلاج النفسي لم يكن له الأثر المتوقع في علاج الاكتئاب، بل أقل بكثير مما نتصور.

وبهذا تكون نتائج هذه الدراسة وما توصلت له بمثابة درساً للمجلات العملية، على ان لا يتم اختيار الدراسات والأبحاث بما يكتب فقط، بل يجب أخذ الدراسة ككل والنظر إلى جميع المعطيات وليس النتائج فقط أو ما بتناسب ومصلحة المجلة العلمية.

نشرت من قبل - الخميس,15أكتوبر2015