ما هو دور الكلاب في السيطرة على مستوى السكر في الدم؟

تكمن مشكلة مرضى السكري في انخفاض مستوى السكر في الدم لديهم بشكل مفاجئ، ولكن هل سيكون الكلب المدرب قادراً على التنبؤ بالأمر قبل وقوعه؟ هذا الامر ليس بالمستحيل!

ما هو دور الكلاب في السيطرة على مستوى السكر في الدم؟

إن هبوط مستويات السكري في الدم لدى مرضى السكري من شانه ان يترك أثار سلبية عديدة على صحته، لذا من المهم والضروري المحافظة على مستوى ثابت، وتدور الأبحاث والتجارب العملية حول إيجاد طريقة جديدة تساعد المرضى في ذلك.

وهذا ما وجدته الدراسة الحديثة التي نشرت في مجلة Diabetes Care، حيث أوضحت أن مادة كيميائية موجودة في نفس مريض السكري من النوع الأول من شأنها أن تكون مؤشرا لانخفاض شديد في مستوى السكر في الدم.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن بعض الكلاب التي يتم تدريبها قادرة على شم هذه المادة الكيميائية، فمرضى السكري من النوع الأول بحاجة إلى الإستعانة بالأنسولين من أجل إدارة مستوى السكر لديهم، ففي حال انخفاض مستوى السكر في الدم بشكل كبير، يحدث هذا الأمر بسرعة، وقد يهدد حياة المصاب.

ولكن قد يكون بالإمكان الان تدريب بعض أنواع الكلاب لتحذير مرضى السكري من النوع الأول من الإنخفاض الكبير بمستوى السكر في الدم لديهم، حيث بإمكان هذه الكلاب شم أعراض نقص السكر في الدم لتحذير المريض، ففي حال استنشاقه لهذه الأعراض سيقوم الكلب بالقفز من ثم يضع أكف قدميه على كتف المريض لإعلامه وتحذيره بذلك.

فإنخفاض السكر بالدم Hypoglycaemia من شأنه أن يسبب في تعب شديد ورجفة بالإضافة إلى توهان، وفي حال عدم علاج الموضوع فوراً، قد يصاب المريض بنوبة ويفقد الوعي. لدى بعض المرضى لا تظهر أعراض محذرة لنقص السكر في الدم، ومن هنا تنبع أهمية هذه الدراسة.

حيث يعتقد الباحثون أن مادة كيميائية موجودة في نفس المريض، تتغير مع انخفاض مستوى السكر في الدم، وتكون الكلاب المدربة قادرة على شمها والتعرف عليها من أجل تحذير المريض.

وتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه النتائج من خلال استهداف 8 نساء مصابات بمرض السكري من النوع الأول، وعملوا على خفض مستوى السكر لديهم بهدف التحقق من تغير هذه المادة الكيميائية.

ووجد الباحثون أن هذه المادة الكيميائية والتي تدعى Isoprene ترتفع بشكل ملحوظ مع انخفاض مستوى السكر في الدم لدى المرضى، وقد يتضاعف مستوى هذه المادة في بعض الأحيان، ويعتقدون في المقابل، أن الكلاب قد تكون حساسة لوجود هذه المادة الكيميائية، وبالتالي مع تدريب هذه الكلاب سيكون بالإمكان تحذير المرضى من انخفاض مستوى السكر لديهم.

وقد يكون بالإمكان مستقبلاً تطوير أدوات وإجراءات تساعد مرضى السكري من النوع الأول في معرفة الأوقات التي سينخفض فيها مستوى السكر في الدم، ومعالجة الموضوع بسرعة، وذلك بناءً على حاسة الشم الخاصة بالكلاب.

نشرت من قبل - الأربعاء,29يونيو2016