الصحة السعودية توضح حقيقة انتشار الكورونا في الرياض

قامت وزارة الصحة السعودية بعمل لقاء يهدف إلى تعريف المجتمع ووسائل الإعلام بالوضع الراهن فيما يخص انتشار الكورونا في الرياض، إليكم أهم ما جاء فيه.

الصحة السعودية توضح حقيقة انتشار الكورونا في الرياض

ارتفعت في الاونة الأخيرة وتيرة انتشار فيروس الكورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية في المملكة العربية السعودية، ومن أجل ذلك قررت وزارة الصحة السعودية عقد سلسلة من اللقاءات بهدف تزويد المجتمع ووسائل الإعلام عن اخر مستجدات الفيروس، ملتزمة بذلك بالشفافية والتشاركية، حسبما أوضحت في بيان نشر على موقعها الالكتروني أمس.

وأشار البيان، أن لقاء أمس ركز على ما دار وحدث مؤخراً من تزايد أعداد الإصابات بفيروس الكورونا في مستشفى الملك فهد بالحرس الوطني، وما هي الخطوات التي تم العمل بها من أجل احتواءه، وتمثل هذه الخطوات في:

  • التاكد من ارسال فريق الاتسجابة السريعة إلى مستشفى الحرس الوطني بالرياض فوراً، بهدف مساندة الفرق الطبية المتواجدة في تطبيق معايير إجراءات مكافحة العدوى بشكل فعال.
  • معرفة كيفية انتقال العدوى وعوامل الخطر من خلال نشر فرق الوبائيات الحقلية.
  • العمل على حصر الحالات المخالطة والمشتبه بهم بشكل كلي عن طريق تفعيل فريق الصحة العامة.

وأكدت وزارة الصحة السعودية على اتخاذها لبعض الإجراءات على المستوى الوطني من أجل منع احتمالية نشر الفيروس وتفشيه مرة أخرى، وتضمنت هذه الإجراءات:

  • التأكد من جاهزية المستشفيات والمرافق الصحية في الرياض وتطبيق معايير مكافحة العدوى واتباع اجراءات المكافحة .
  • العمل على انشاء شبكة تواصل، تهدف إلى تبادل المعلومات اللحظية بين الفرق الطبية والمستشفيات على المستوى الوطني، وذلك للبقاء على تواصل تام وتبادل الخبرات.

هذا وبين وكيل وزارة الصحة السعودية الدكتور عبدالعزيز بن سعيد أن انتشار فيروس الكورونا في مستشفى الملك فهد كان كما يلي:

  • 53 حالة إصابة، منهم أربع حالات للمارسين صحيين.
  • 32 حالة لا زالوا يتلقون العلاج بالمستشفيات
  • 3 حالات إصابة في عزل منزلي
  • تم علاج حالة واحدة وغادرت المشفى.
  • 17 حالة وفاة.

وأكد الدكتور بن سعيد أن الأعداد بتناقص الان.

نشرت من قبل - الاثنين,24أغسطس2015