الموافقة على دواء لعلاج الكوليسترول المرتفع

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على دواء يهدف لعلاج الكوليسترول المرتفع، إليكم تفاصيل الموضوع، وأهم الآثار الجانبية المترتبة على تناوله.

الموافقة على دواء لعلاج الكوليسترول المرتفع

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA موافقتها على حقن باسم Repatha والتي تهدف إلى خفض مستويات الكوليسترول السيء LDL وبالأخص لدى المرضى الذين واجهوا صعوبة بالتحكم بالكوليسترول باستخدام العلاجات المتوافرة.

وأوضحت الإدارة في بيان نشر على موقعها الالكتروني أن هذا الدواء يتم استخدامه بشرط اتباع نمط غذائي صحي مرافق لعلاجات الستاتين، ويستهدف الدواء المرضى المصابين بفرط كوليسترول الدم العائلي متغاير الزايجوت heterozygous familial hypercholesterolemia أو المصابيت بفرط كوليسترول الدم العائلي متماثل الزايجوت homozygous familial hypercholesterolemia أو حتى المصابين بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية والذين بحاجة إلى تقليل مستوى الكوليسترول في الدم لديهم.

ويعمل دواء Repatha على استهداف بروتين محدد يدعى PCSK9، وهذا البروتين يعمل على تقليل عدد المستقبلات في الكبد التي تساعد في تخليص الدم من الكوليسترول السيء، بالتالي من خلال منع عمل هذا البروتين، يكون هناك عدد أكبر من المستقبلات التي تعمل على التخلص من الكوليسترول السيء ومن ثم خفض مستوياته في الدم.

وينطوي استخدام هذا الدواء على عدد من الاثار الجانبية التي تتمثل في:

  • التهاب البلعوم الأنفي nasopharyngitis
  • تلوثات المجاري التنفسية العليا Upper respiratory tract infection
  • انفلونزا
  • ألم في الظهر
  • احمرار
  • كدمات مكان الحقنة
نشرت من قبل - الأحد,30أغسطس2015