الكوليسترول المرتفع قد يؤثر على قدراتك المعرفية

أكد باحثون في دراسة جديدة أن الإصابة بالكوليسترول تؤثر على القدرات المعرفية للمريض، ولكن كيف توصلوا إلى هذه النتيجة؟ إليكم التفاصيل.

الكوليسترول المرتفع قد يؤثر على قدراتك المعرفية

كثير من الأشخاص يعانون من الإصابة بمرض الكوليسترول، وأصبح الأمر شائعاً مع تطور الحياة وتغير نمط الغذاء من صحي إلى غير صحي، ولكن هل تؤثر هذه الإصابة على أمور أخرى؟ هذا ما أكدته الدراسة الحالية، وأشارت أن الإصابة بالكوليسترول المرتفع تؤثر على القدرات المعرفية للمصاب.

حيث أوضح الباحثون القائمون على الدراسة بان الإصابة بالكوليسترول المرتفع تكون عادة مصحوبة بعدد من المشاكل الصحية الأخرى وأهمها تناقص القدرات المرفعية الخاصة بالمريض.

وبالرغم من ذلك، يعد الكوليسترول هاماً في اتمام عمليات الجسم الطبيعية، إذ أنه يشكل 30% تقريباً من غشاء الخلايا، ويلعب دوراً أساسياً في بناء والحفاظ على دور غشاء هذه الخلايا، ولكن للأسف لا يتحلل الكوليسترول في الدم، لتقوم البروتينات الشحمية (Lipoproteins بحمله ونقله إلى الاماكن التي يحتاجه الجسم.

وهناك نوعين من الكوليسترول:
السيء LDL: يساعد في بناء لويحات صلبة تؤدي إلى سد الشرايين وتصلبها، والذي من شأنه ان يرفع من خطر إصابة الفرد بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية.
الجيد HDL: يساهم في نقل الكوليسترول السيء إلى الكبد من أجل تحطيمه والتخلص منه.

وحاول الباحثون في الدراسة التي نشرت في المجلة العملية Circulation من ربط العلاقة بين الإصابة بالكوليسترول وانخفاض القدرات العقلية للمصاب.

إن مستوى الكوليسترول يتغير بشكل مستمر لدى المصاب، وذلك بناءً على عدة عوامل مثل النشاط البدني والنظام الغذائي وتناول الأدوية وغيرها، وبالرغم من ذلك عكف الباحثون على معرفة أثر الإصابة بالكوليسترول على القدرات المعرفية.

لذا استهدف الباحثون 4,428 مشتركاً تراوحت أعمارهم ما بين 70- 82 عاماً، وكان المشتركين إما بخطر الإصابة بمرض الأوعية الدموية أو مصابين بالأصل.

وقام الباحثون بفحص مستوى الكوليسترول لدى المشتركين قبل خضوعهم لفحص بهدف تقييم القدرات المعرفية لديهم، وتضمنت هذه الاختبارات عدة اقسام منها تمييز الألوان والسرعة في تذكر بعض الأمور.

وبعد تحليل المعلومات وجد الباحثون أن المشتركين المصابين بالكوليسترول المرتقع أخذوا وقتاً اطول في فحص الألوان مقارنة بالاخرين، وبقيت النتيجة مماثلة بعد الأخذ بعين الاعتبار عددا من العوامل المختلفة مثل تناول دواء الستاتين.

كما لاحظ الباحثون أن المشتركين الذين عانوا من مستويات عالية من الكوليسترول كان تدفق الدم إلى الدماغ أقل مقارنة بالاخرين، كما أن الكثافة الزائدة للمادة البيضاءׂׂׂ كانت أعلى وهي المادة التي ترتبط في عملية الشيخوخة الطبيعية وتعد مؤشراً لإنخفاض قدرات الفرد المعرفية.

وأكد الباحثون أنه وبالرغم من أن تأثير الكوليسترول المرتفع على القدرات المعرفية صغير، ولكن يتم ملاحظته على مجموعة كبيرة من المصابين.

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 19 يوليو 2016