منظمة الصحة العالمية تعتبر اللحوم المصنعة مسرطنة

وجدت دراسات كثيرة ومختلفة بأن اللحوم المصنعة من شانها ان ترفع خطر الإصابة بالسرطان، ولكن اليوم اعلنت منظمة الصحة العالمية اعتبارها من المواد المسرطنة.

منظمة الصحة العالمية تعتبر اللحوم المصنعة مسرطنة

اعلنت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية اليوم في نتائج لها نشرت في المجلة العلمية The Lancet Oncology أن اللحوم المصنعة مثل لحم الخنزير المقدد والنقانق تسبب السرطان.

حيث أشار التقرير أن 50 غراماً من اللحوم المصنعة يومياً ترفع من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة تصل إلى 18%. وأضاف التقرير أن اللحوم الحمراء قد تكون مسرطنة أيضاً إلا أن الدلائل حول ذلك محدودة جداً.

في المقابل اوضحت منظمة الصحة العالمية بان تناول اللحوم ينطوي على فوائد للجسم وصحة الإنسان، لذلك من الواجب تحديد الكمية المتناولة يومياً وليس تجنبها بتاتاً.

وعرف التقرير اللحوم المصنعة بانها تلك التي تم تعديلها عن طريق التدخين او إضافة الملح والمواد الحافظة لها من اجل زيادة عمرها وتعديل مذاقها، وأوضحت المنظمة بأن هذه الإضافات هي التي ترفع من خطر الإصابة بالسرطان، كما أن الطبخ بدرجات حرارة مرتفعة من شأنها أن تكون مواد كيماوية مسرطنة في اللحوم.

وأقرت المنظمة بأنها صنفت اللحوم المصنعة بقائمة المسرطنات مثل الكحول والتبغ، غلا ان هذا لا يعني بأن جميع الأطعمة الموجودة في القائمة مسرطنة بنفس المقدار، فمثلاً ساندويش من النقانق ليس ضاراً مثل التدخين!

وتوقع التقرير بأن 34,000 حالة وفاة تحدث من السرطان حول العالم قد تكون بسبب اتباع نظام غذائي غني باللحوم المصنعة، مقارنة بمليون حالة وفاة بسبب التدخين و600,000 بسبب تناول الكحول.

وأكد التقرير بان نتائجه لا تعني عدم تناول اللحوم الحمراء والمصنعة بتاتاً، بل تحديد الكمية والتأكيد على أهمية اتباع نمط غذائي صحي.

نشرت من قبل - الاثنين ، 26 أكتوبر 2015