الوزن أهم من اللياقة فيما يتعلق بعيش حياة أطول

ان الرياضة واللياقة البدنية لها أهمية كبرى على صحية وحياة الإنسان، ولكن هل الوزن أهم من اللياقة؟ إليكم الدراسة التالية.

الوزن أهم من اللياقة فيما يتعلق بعيش حياة أطول

تبعاً لدراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية International Journal of Epidemiology أن تمارين اللياقة البدنية مرتبطة بشكل عام في طول الحياة، إلا أن هذا الأمر لا ينطبق على المصابين بالسمنة.

حيث استهدفت الدراسة حوالي 1.3 مليون شابا سويديا ووجد الباحثون القائمون على الدراسة بأن الرجال ذوي الوزن الطبيعي والأقل لياقا من غيرهم كانوا أقل عرضة للوفاة على مدى العقود القليلة القادمة مقارنة بالرجال المصابين بالسمنة ويمتلكون لياقة عالية.

وأشارت الدراسة أن الأمر الأهم هو الوصول إلى الوزن الطبيعي بعمر الشباب بدلاً من التمتع باللياقة البدنية.

ووفقاً لإحصائيات التابعة لمنظمة الصحة العالمية في عام 2014 فإن 40% تقريباً من البالغين في العالم لديهم وزن زائد، منهم 13% يعانون من السمنة.

فكلما زاد مؤشر كتلة الجسم يرتفع خطر الإصابة بامراض القلب والشرايين بالإضافة إلى مرض السكري ومشاكل العضلات والعظام وبعض أنواع السرطانات.

هذا وبدأت الدراسة بتتبع الشباب بعمر الثامنة عشر وتتبعهم لحوالي 29 عاماً، وقام الباحثون بأخذ القياسات والمعلومات التالية:

  • الوزن
  • الطول
  • اللياقة البدنية: من خلال رؤية متى يمكن أن للمشتركين أن يشعرون بالتعب بعد ركو الدراجة الهوائية.

ووجد الباحثون ما يلي من النتائج:

  • توفي 44,301 مشتركاً.
  • عاش المشتركون ذوي الوزن الطبيعي والأقل لياقة فترة أطول من الذين يعانون من السمنة ويمتلكون لياقة أكبر.

وبين الباحثون ان هذا يعتبر دليلا على أن الوزن له أهمية أكبر في العيش لحياة أطول، إلا أنهم لم يكونوا قادرين على التحديد السبب الدقيق وراء ذلك.

ويأمل الباحثون القيام بمزيد من الأبحاث المستقبلية في هذا الصدد لتوضيحه وتفسيره وبناء توصيات جديدة بناءً عليه.

نشرت من قبل - السبت,26ديسمبر2015