المدخنون الشباب أكثر عرضة للإصابة بالأمراض!

من المعروف أن التدخين مضر جداً بالصحة، ولكن هل يزداد هذا الضرر للمدخنين الشباب؟

المدخنون الشباب أكثر عرضة للإصابة بالأمراض!

وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Heart أن خطر الإصابة بأمراض القلب يرتفع بشكل ملحوظ لدى الشباب المدخنين مقارنة بالأكبر عمراً.
حيث أشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن التدخين مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الصحية المختلفة مثل السرطان وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.
لذا رغب الباحثون بمعرفة أثر التدخين على المدخنين وفقاً لأعمارهم، ولذلك استهدفوا 1,727 مشتركاً خضعوا لعلاج الإصابة بالنوبة القلبية.
ووجد الباحثون أن نصف المشتركين تقريباً، وهو ما يقارب الـ 48.5% ما زالوا من المدخنين، و27% منهم أقلعوا عن التدخين في حين أن الاخرين كانوا من غير المدخنين، ولاحظ الباحثون أن المدخنين الحاليين كانوا عرضة بحوالي ثلاث مرات أكثر للإصابة بالنوبة القلبية مجدداً بالإضافة إلى مرض الأوعية الدموية المحيطية  Peripheral vascular disease مقارنة بغيرهم.
ووفقاً لنتائج الدراسة أفاد الباحثون أن المدخنين الحاليين كانوا أصغر بحوالي 10-11 عاماً من أولئك الذين أقلعوا عن التدخين، وأكدوا أن خطر إصابة المدخنين بكل المشاكل الصحية السابقة كان أعلى لدى المدخنين من هم دون الخمسين من عمرهم.
هذا ومن شأن النتائج التي توصل إليها الباحثون أن تكون دليلاً لصانعي القرار من أجل تطوير قوانين جديدة فيما يخص التدخين بهدف حماية أولئك الأشخاص بشكل خاص، بالإضافة إلى كون الدراسة الخطوة الاولى في مجال أبحاث ودراسات علمية تربط عمر المدخنين وارتفاع خطر اصابتهم بالعديد من الأمراض الصحية الخطيرة التي تهدد حياتهم.

 

نشرت من قبل - الأربعاء,30نوفمبر2016