المرأة الطويلة أكثر عرضة للإصابة بالجلطات!

إذا كان طولك أكثر من 165 سنتيمتر، فربما أنتِ في خطر! اقرئي الخبر لتعرفي السبب.

المرأة الطويلة أكثر عرضة للإصابة بالجلطات!

كشفت دراسة قام بها باحثون في جامعة جوتنبرج (The University of Gothenburg) في السويد، أن النساء اللواتي يتجاوز طولهن 165 سنتمتر قد تكون فرص إصابتهن بالسكتات والجلطات أكبر بمقدار 3 مرات من نظيراتهن الأقل طولاً.

وصرح العلماء بأن السبب في ذلك قد يعود إلى كون أقسام القلب الأربعة لدى النساء الأطول قامة أكثر اتساعاً، الأمر الذي قد يؤثر سلباً على إيقاع ووتيرة عمل القلب، ما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

ولا تقتصر عوامل الخطر التي درسها الباحثون على الطول، بل وجدوا من خلال الدراسة أن زيادة وزن المرأة عن 76.2 كيلوغرام قد يرفع كذلك من خطر إصابتها بأمراض القلب. لذا ونظراً إلى أن الطول أمر لا يمكن التحكم به، على عكس الوزن، ينصح الخبراء النساء الطويلات بمحاولة الحفاظ على وزن صحي. ويوصي الخبراء تحديداً باتباع الخطوات التالية:

ومع أن الاعتقاد الشائع -والذي تدعمه بعض الدراسات- هو أن النساء الأطول قامة بالعادة يحصلن على تعليم أكاديمي أفضل ولديهن وضع اجتماعي أفضل كذلك، وأنهن غالباً حصلن ولا زلن يحصلن على نظام غذائي صحي من الصغر، إلا أن هذه الدراسة كشفت أن الطول قد لا يكون أفضل دوماً، وذلك نظراً لما قد يرافقه من تغييرات في بنية القلب بشكل قد يحفز تطور حالة مرضية تسمى الرجفان الأذيني (Atrial fibrillation)، وهي حالة تسبب اضطراباً وتسريعاً في نبض القلب.

ومن الجدير بالذكر أن الباحثين قاموا من خلال هذه الدراسة بتحليل بيانات أكثر من 1.5 مليون امرأة حول العالم وعلى مدى 30 سنة.

وفي دراسة سابقة قام بها علماء ألمان، وجد أنه ولكل زيادة في الطول بمقدار 6.5 سنتمترات، فإن فرص الإصابة بمرض السرطان تزداد كذلك بمقدار 4%.

نشرت من قبل - الأحد ، 9 أبريل 2017