المشروبات الخالية من السكر تضر الأسنان أيضاً

يختار العديد من الأشخاص المشروبات الخالية من السكر بسبب خلوها من السكر معتقدين بانها غير مضرة بصحة الفم والأسنان، ولكن هل هذا الاعتقاد صحيحاً؟

المشروبات الخالية من السكر تضر الأسنان أيضاً

حذر مختصو صحة الفم من أن المشروبات الخالية من السكر لا تجعلها صديقة لصحة الأسنان، بل قد تضر الأسنان شأنها شأن المشروبات السكرية.

حيث قام المختصون من Oral Health Cooperative Research Centre (CRC) الموجود في استراليا بفحص ودراسة 23 نوعا مختلفا من المشروبات الخالية من السكر بما فيها المشروبات الغازية والرياضية.

ووجدوا بعد دراستهم لهذه المشروبات بأنها تحتوي على إضافات حمضية، كما ان تلك المشروبات ذات مستوى حموضة منخفض تسبب الضرر لمينا الأسنان حتى بالرغم من عدم احتوائها على السكريات.

وحسبما أشار هؤلاء الختصين فإن العالم على يقين بضرر السكر على الاسنان، إلا أنهم غير مدركين بشكل كافٍ لطبيعة هذه العلاقة ولماذا تسبب المشروبات المحتوية على اضافات حمضية الضرر على الاسنان، سواء احتوت السكر ام لم تحتويه.

فالعلاقة ما بين السكر وتسوس الاسنان تأتي نتيجة تشيكل السكر لطبقة على سطح الاسنان والتي تقوم البكتيريا بهضمها وتحويلها إلى حمض، والذي يعمل بدوره على تفكيك طبقة المينا الخارجية، ومن هنا يأتي الاثر السلبي للمشروبات الحامضية (السكرية والغير سكرية) على الاسنان. 

وعلق البروفيسور اريك رينولدز Eric Reynolds قائلاً: "العديد من الاشخاص لا يدركون انه وبالرغم من حد كمية السكر التي يقومون بتناولها لا يستطيعون حماية أسنانهم، فالمزيج الكيميائي للأحماض الموجودة في بعض الأطعمة والمشروبات تسبب الضرر لصحة الفم والأسنان لديهم".

وأوضح البروفيسور رينولدز انه في البداية تقوم الاحماض بالتخلص من طبقة مينا السن، ولكنها قد تتطور لتهاجم لب السن أيضاً.

ومن خلال دراسة المختصين لهذه المشروبات أكدوا على ضرورة زيادة وعي الأفراد حول المنتجات الخالية من السكر وأثرها السلبي على الاسنان بسبب المواد الكيميائية التي تحتويها، حيث تسبب المشروبات الغازية والرياضية الخالية من السكر والتي تمت دراستها إلى تقليل طبقة مينا الأسنان بحاولي الثلث أو حتى النصف في بعض الأحيان، تماما مثل أثر المشروبات السكرية على الأسنان.

ومن أجل ذلك طالب المختصون بان يحتوي الملصق الخاص بالأطعمة والمشروبات الغير سكرية على توضيح أكبر يساعد المستهلك في فهم العلاقة ما بين هذه الأغذية والمشروبات وبين صحة الفم والأسنان لديهم.

وحث المختصون المستهلكين على قراءة الملصق الغذائي قبل شراء المنتجات التي لا تحتوي على السكر والبحث عن المضافات الحمضية مثل حمض السيتريك (citric acid) وحمض الفسفوريك (Phosphoric acid)، وفي حال تناول مثل هذه المنتجات يجب عدم تنظيف الاسنان باستخدام الفرشاة والمعجون فوراً لكي لا تساعد في إزالة طبقة المينا بطريقة أسرع، بل المضمضة باستخدام الماء والانتظار لمدة ساعة تقريباً من أجل تنظيفهم.

وأشار المختصون إلى أهمية اتباع النصائح التالية:

  • في حال تناولك لمشروبات تحتوي على المضافات الحمضية سيساعد تناول العلكة الخالية من السكر في زيادة تدفق اللعاب في الفم من أجل معادلة مستوى الحمض.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على مضافات حمضية عند الشعور بالعطش قدر الإمكان، ففي هذه المرحلة يكون مستوى اللعاب بالفم منخفضاً مما يزيد من دور الحمض السلبي.
نشرت من قبل - الاثنين ، 30 نوفمبر 2015