المشروم قد يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر

يمتاز الفطر بالعديد من الفوائد الصحية، ولكن هل يحمي تناوله من الإصابة بالزهايمر؟

المشروم قد يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر

توصلت دراسة جديدة إلى أن تناول الفطر (المشروم) قد يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
حيث وجد الباحثون القائمون على الدراسة من الجامعة الماليزية (University of Malaysia) أن الفطر يحتوي على مواد قادرة على لعب دور هام في خفض خطر الإصابة بالتنكس العصبي (Neurodegeneration) أو تأخير فترة تطور المرض.
وأشارت الإحصائيات إلى أنه بحلول عام 2020 من المتوقع أن يصاب 42 مليون شخصاً بالمرض حول العالم، رغم العمل الدؤوب لتطوير أدوية لعلاج أو السيطرة على المرض وانتشاره.
وأشار الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية (Journal of Medicinal Food) إلى أن المواد الموجودة في الفطر تساعد على نمو الأعصاب في الدماغ، الأمر الذي يساعد في حمايته من الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتقدم بالعمر. (تعرف على أعراض الزهايمر التي يجب أن تثير القلق)
خلال التجارب التي قام بها الباحثون على الفئران، وجدوا أن تناول المشروم زاد من إنتاج عامل نمو الأعصاب (Nerve growth factor) وهو عبارة عن جزيء يتدخل في تحفيز نمو خلايا عصبية معينة في الدماغ والحفاظ عليها.
هذا الأمر قلل من خطر إصابة الفئران بمرض الزهايمر بشكل ملحوظ، كما ساعد الفطر في تعزيز صحة الدماغ أيضاً.
وأكد الباحثون أن نتائج هذه الدراسة أولية ويجب التعمق في بحث العلاقة بين تناول الفطر وأثره على الدماغ وصحته.
وتتلخص أهم فوائد الفطر فيما يلي:

  • المساعدة في خفض الوزن بسبب احتوائه على سعرات حرارية منخفضة
  • تعزيز عمل الجهاز المناعي ومكافحة الأمراض
  • خفض خطر الإصابة بالسرطان بسبب مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها
  • المساعدة في السيطرة على مرض السكري
  • المساهمة في خفض مستويات الكوليسترول في الدم
  • تقوية العظام

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 25 يناير 2017