شاب يستعيد قدرته على المشي بعد أن فقد الأطباء الأمل

إن الإصابة بالشلل وعدم القدرة على المشي مجدداً من شأنها أن تكسر وتحطم معنويات المصاب، إلا أن هذا عكس ما حدث مع أندرو، واستطاع المشي مجددا! إليكم التفاصيل.

شاب يستعيد قدرته على المشي بعد أن فقد الأطباء الأمل

استطاع الشاب البريطاني أندرو بيل Andrew Bell استعادة القدرة على الوقوف بعد أن أصيب بمنتصف العام الحالي بشلل جراء حادثة تعرض لها.

ففي شهر أياء من هذا العام تعرض أندرو البالغ من العمر ثلاثين عاماً لحادثة على الدراجة النارية تركته مشلولاً وأسيراً للكرسي المتحرك، وأبلغه الأطباء بأنه لن يكون قادراً على المشي مجدداً. حيث أصيب بكسور في أربع ضلوع وخلع في الصدر بالإضافة إلى كسر في محجر العين وثقب في الرئة اليمنى وكسرين في العامود الفقري.

وبالرغم من ذلك، أصر أندرو ووعد نفسه والاخرين بأنه سيعاود المشي بحلول عيد ميلاده، وقام بإرسال فيديو مصور له وهو يعد كل أحباءه وأصدقاءه بأنه سيكون قادراً على المشي قريباً.

وبعد أن قرأ أندرو مقالاً عن هذا العلاج، أتخذ قراره وسافر إلى تايلاند بهدف تلقي العلاج، حيث كان واحدا من الأوائل الذين يجربون هذا العلاج الجديد، والذي يدعى epidural stimulating surgery، وذلك في السادس من شهر تشرين الثاني November.

حيث قام الأطباء خلال هذا العلاج بوضع رقاقة صغيرة في ظهر أندرو، تعمل على تمرير تيار كهربائي باستمرار إلى الجزء السفلي من جسم أندرو من منطقة الحبل الشوكي، وعند تشغيل هذه الرقاقة يعمل التحفيز الحسي على السماح للمرضى المصابين بالشلل من تحريك أرجلهم.

 بالإضافة إلى حقن ما يقارب الـ 120 مليون خلية جذعية stem cells في منطقة الظهر لديه. كما ترافق هذا العلاج مع علاج أخر يعرف باسم المعالجة بالأكسجين عالي الضغط Hyperbaric Oxygen Treatment، وهو عبارة عن أسلوب علاجي يقوم على استخدام مستويات مرتفعة من الأكجسين، حيث يوضع المريض في غرفة مغلقة تسمى بغرفة الضغط العالي، وتحتوي على 100% من الأكسجين، بهدف استعادة وظيفة الخلايا والأعضاء المتضررة في الجسم.

ولم ينتهي العلاج هنا، بل خضع أندرو إلى الوخز بالإبر مرة واحدة اسبوعياً، ودورات التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة  transcranial magnetic stimulation (TMS)، والتي يقوم من خلالها جهاز التحفيز الالكتروني بإرسال إشارات من الدماغ إلى الساقين.

أندرو أثناء تلقيه العلاج

خضع أندرو للعلاج لمدة شهر تقريباً، وكان قادرا بعد ذلك على تصوير فيديو، أي قبل ثلاثة أيام من عيد ميلاده، وإرساله لعائلاته مؤكداً لهم أنه أوفى بوعده لهم الان وهو قادر على الوقوف والمشي مرة أخرى، وقال في الفيديو: "اليوم عيد ميلادي الثلاثين، وأفضل هدية قد طلبتها هي قدرتي على الوقوف مجدداً، وها أنا أقف أمامك!"، وأضاف:"أريد أن أشكر الجميع لدعمهم المتواصل، وبالطبع جميع العاملين في المشفى هنا، فلن أكون قادراً على فعل ذلك بدونكم جميعاً".

ويعتبر أندرو أول الخاضعين لهذا العلاج، المقدم من شركة Global Stem Cells. ومن المتوقع أن يعود إلى منزله خلال أيام قليلة، ولكن هناك نقاش يدور بين القائمين على حالته الصحية بهدف تمديد فترة العلاج أسبوع او اثنين نظراً إلى النجاح الهائل الذي حققه.

نشرت من قبل - الخميس ، 17 ديسمبر 2015