المصادقة على دواء هو الأول من نوعه لعلاج كورونا

في سابقة طبية هي الأولى من نوعها، الهيئات الصحية الرسمية في بريطانيا تصادق على استخدام دواء جديد مكون من خليط من الأجسام المضادة لمقاومة فيروس كورونا المستجد. التفاصيل في هذا الخبر.

المصادقة على دواء هو الأول من نوعه لعلاج كورونا

حصل دواء رونابريف (Ronapreve) مؤخرًا على مصادقة الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA)، ليتم البدء باستخدامه كدواء معتمد لفيروس كورونا المستجد في بريطانيا. 

جاء هذا القرار بعد قيام الوكالة التنظيمية للأدوية في بريطانيا بالاطلاع على بيانات عادت بها تجارب تم فيها استخدام الدواء المذكور، وأثبتت فاعلية الدواء إلى درجة كبيرة في مقاومة المضاعفات الحادة لفيروس كورونا المستجد.

حيث تمكن هذا الدواء من اجتياز المرحلة الثالثة من الدراسات التي أجريت لتحري فاعليته بنجاح، إذ تبين أنه قد يساعد على:

  • تقليل فرص الوفاة أو الإصابة بمضاعفات صحية تستدعي دخول المشفى بعد الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 70%، لا سيما عند إعطائه للمصابين في بداية مراحل المرض.
  • تقليل المدة الزمنية التي يبدي فيها جسم المصاب أعراض فيروس كورونا المستجد وتقليصها من 14 يومًا إلى 10 أيام.

على الرغم من أنه ليس بديلًا للقاحات، إلا أن الخبراء يعتقدون أن المصادقة على دواء رونابريف هي خطوة إيجابية إضافية تضاف للمجهودات التي يتم بذلها في محاولة مقاومة جائحة كورونا التي تعصف بالعالم في الوقت الحالي.

قد يساعد هذا الدواء على توفير الحماية بشكل خاص للأشخاص المعرضين أكثر من غيرهم لمضاعفات فيروس كورونا المستجد الحادة والذين قد لا تكون اللقاحات المتاحة حاليًا كافية لحمايتهم من مخاطر الفيروس، مثل المصابين بضعف في المناعة.

نبذة عن دواء رونابريف

يتكون هذا الدواء من نوعين مختلفين من الأجسام المضادة المصنعة مخبريًا، والتي تعمل عند دخولها إلى الجسم على تحييد وإبطال تأثير الفيروس، ويتركز نطاق عملها في المجاري التنفسية بشكل خاص، حيث ترتبط بإحكام بجزيئات الفيروسات الموجودة في القنوات التنفسية مانعة الفيروس من التسلل إلى داخل خلايا الجهاز التنفسي.

تعمل الأجسام المضادة المكونة لهذا الدواء على الارتباط بأكثر من نوع من البروزات البروتينية الموجودة على سطح جزيئات فيروس كورونا، مما يقلل بشكل كبير من قدرة الفيروس على اختراق الخلايا السليمة، ويسرع من عملية التخلص من الفيروس.

والغاية من استخدام أكثر من نوع من الأجسام المضادة ضمن تركيبة دواء رونابريف هو إتاحة المجال لأحدها ليعمل بكفاءة إذا ما تمكن الفيروس من التغلب على الاخر.

وقد حصل  دواء رونابريف كذلك على مصادقة مستعجلة فقط من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للبدء باستخدامه في علاج فيروس كورونا المستجد في أكثر من 20 دولة مختلفة. من الجدير بالذكر أن هذا الدواء يعرف باسم اخر هو ريجين كوف (REGEN-COV) في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية.

نشرت من قبل - الاثنين ، 23 أغسطس 2021