المضادات الحيوية قد تقتل البكتيريا التي تحمي رئتي الرضع

أظهرت دراسة جديدة تظهر أن تعرض الجنين للمضادات الحيوية أثناء وجوده في الرحم قد يضعف جهازه المناعي بشكل دائم وقد يزيد من فرص إصابته بأمراض الرئة.

المضادات الحيوية قد تقتل البكتيريا التي تحمي رئتي الرضع

أظهرت النتائج الأولية لدراسة أجريت على الفئران في مستشفى (The Cincinnati Children’s Hospital Medical Centre) في أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية، أن تناول الأمهات للمضادات الحيوية أثناء الحمل، قد يلحق الضرر برئتي أجنتها.

 

حيث تؤثر المضادات الحيوية سلبياً على البكتيريا المفيدة المتواجدة في الأمعاء، والتي تصدر الأوامر لرئتي الجنين لإنتاج الخلايا المناعية والتحكم بكمها وتوقيت إنتاجها.

فعند استخدام المضادات الحيوية، تتأثر هذه البكتيريا بشكل مؤقت ولكنه كافٍ لجعل أجنة الفئران تصاب بالانصمام الرئوي ما يؤدي إلى موتها.

ويرجح الباحثون وجود رابط قوي بين التعرض للمضادات الحيوية في وقت مبكر من حياة الفرد وبين إصابته بأمراض الرئة والربو وأمراض أخرى، في مراحل لاحقة من حياته.               

وفي الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، يتم إعطاء المرأة الحامل مضادات حيوية قبل خضوعها للعملية القيصرية، لحمايتها من أية عدوى قد تسببها البكتيريا العقدية، لكن هذا النوع من المضادات الحيوية قد يلحق الضرر بسلالات مفيدة من البكتيريا تماماً كما يفعل بالسلالات الضارة دون تمييز.

نشرت من قبل - الاثنين ، 13 فبراير 2017