دراسة: المضادات الحيوية قد تسبب السكري من النوع 2

وجدت الدراسات السابقة المختلفة أن تناول المضادات الحيوية ينطوي على بعض الآثار السلبية على صحة الإنسان، وجاءت هذه الدراسة الجديدة لتضيف سلبية أخرى جديدة!

دراسة: المضادات الحيوية قد تسبب السكري من النوع 2

كشفت دراسة دينماركية جديدة نشرت في المجلة العلمية Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism أنه كلما زاد تناول المضادات الحيوية من قبل الفرد سنوياً، يرتفع خطر اصابته بمرض السكري من النوع الثاني.

وأشار الباحثون أن المضادات الحيوية تلعب دوراً مباشراً في الإصابة بمرض السكري، كما وجدوا من النتائج. لتكون سبباً وجيهاً أخرا للحد من تناول هذه المضادات الحيوية، وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة كرستينا ميكيلسين Kristian Hallundback Mikkelsen: "لطالما حذر علماء الأحياء الدقيقة Microbiologists من الاستخدام المتكرر والمستمر للمضادات الحيوية وذلك بسبب زيادة مشكلة مقاومة البكتيريا، والان جاءت هذه النتائج لتشير إلى سلبية أخرى لهذه المضادات".

حيث استهدف الباحثون القائمون على الدراسة 170,504 شخصاً مصابين بمرض السكري من النوع الثاني، إلى جانب 1.3 مليون شخصاً أخراً غير مصابين بالمرض، وكان معدل الأعمار لديهم 62 عاماً، علماً أن 52% من المشتركين كانوا من الرجال.

ووجد الباحثون النتائج التالية:

  • كان معدل الوصفات التي حررت لاستخدام المضادات الحيوية لمرضى السكري حوالي 0.8 سنوياً، و0.5 لغير المصابين بمرض السكري، أي أكثر بمرة ونصف تقريباً.
  • 9% من مرضى السكري لم يستخدموا المضادات الحيوية، مقارنة مع 13% من غير المرضى.
  • استخدام المضادات الحيوية من قبل غير المرضى، رفع لجيهم خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بحوالي 53%.
  • كان قد تناول المصابين بالسكري المضادات الحيوية بكميات كبيرة قبل إصابتهم، ولفترة وصلت إلى 15 عاماً.


هذا وكانت قد وجدت دراسات سابقة أن التغير في بكتيريا الأمعاء من شأنه أن يقلل القدرة على استقلاب السكر، وهي خاصية تميز مرض السكري من النوع الثاني، والتي قد تكون التفسير لهذه العلاقة المباشرة ما بين المضادات الحيوية والإصابة بالسكري.

نشرت من قبل - الاثنين,31أغسطس2015