المغرب ترفض استضافة نهائيات امم افريقيا بسبب الايبولا

رفضت دولة المغرب استضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، لعام 2015، خوفا من فيروس الإيبولا، وطالبت بتأجيل النهائيات عاما كاملا.

المغرب ترفض استضافة نهائيات امم افريقيا بسبب الايبولا

رفضت دولة المغرب استضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، لعام 2015، خوفا من فيروس الإيبولا، وطالبت بتأجيل النهائيات عاما كاملا.

ويحاول الاتحاد الافريقي ايجاد بديلا لاستضافة البطولة، وذلك من خلال طرح الاستضافة على سبع دول مختلفة، لتقابله كل من مصر وغانا بعدم الترحيب، فيما رفضت كل من  جنوب افريقيا وتونس ذلك.

وأوضحت وزارة الشباب والرياضية المغربية في هذا الصدد، أنه ونظرا لوجود قوة قاهرة ذات طبيعة صحية محضة، والمتمثلة في الخطر الوبائي لفيروس الإيبولا وانعكاساته الخارجة عن السيطرة، قرر المغرب تقديم طلب تأجيل موعد كأس الأمم الإفريقية لعام 2016 بدلا من 2015، حسبما ورد على الموقع الالكتروني الرسمي للوزارة.

وأكدت الوزارة أن منظمة الصحة العالمية أقرت بشكل واضح أن من شأن التجمعات الجماهيرية الكبيرة زيادة خطر تفشي الأمراض المعدية. وأشارت الوزارة انه سيكون من الصعب السيطرة على انتشار الفيروس نظرا إلى الأعداد الهائلة للمشجعين المتوقع مجيئهم إلى المغرب، مما قد يثير الرعب في نفوس المشجعين وعدم توجههم إلى الملاعب، والذي من شأنه أن يؤثر على صورة كأس الأمم الإفريقية.

 

توصيات منظمة الصحة العالمية بخصوص السفر

أكدت منظمة الصحة العالمية موقفها حيال السفر، والذي ينص على عدم وجود ضرورة لوقف الرحلات الجوية والتجارية من وإلى دول غرب افريقيا، إلا أنها أوصت بالقيام بفحص جميع القادمين من الدول الموبوءة في المطارات والموانئ، وذلك من اجل الحد من انتشار الفيروس في الدول الأخرى. 

وفيما يخص حضور المناسبات الدولية، أوضحت المنظمة أنه لا يجدر أن يكون هناك حظر عام على المشاركة في مثل هذه المناسبات، وبالأخص لمواطنين دول غرب افريقيا، إلا أن قرار المشاركة في أي مناسبة يجب أن يأخذ فرديا، ويتم اتخاذه على أسس وقواعد تخص الدولة المستضيفة.

في حين كان الاتحاد الافريقي لكرة القدم قد حظر استضافة المباريات الدولية في كل من ليبيريا وغينيا وسيراليون. لتقوم أيضا سيراليون بتعليق كل مباريات كرة القدم في الدولة. وقال السكرتير العام للاتحاد الافريقي لكرة القدم هشام العمراني لل BBC: "نحن لن نتخذ أي مخاطر في حال عدم تأكدنا مما اذا كانت هذه النهائيات ستشكل تهديدا للدولة المستضافة، حيث سيشكل هذا الأمر كارثة علينا جميعا!"، وأوضح العمراني، ان نصيحة منظمة الصحة العالمية كانت واضحة جدا، والتي نصت على إلغاء التجمهرات الكبيرة ومباريات كرة القدم في الدول الموبوءة فقط".

كيف ينتقل فيروس الايبولا؟

ان هذا الفيروس لا ينتقل عن طريق الهواء أو الماء أو حتى الطعام، بل عن طريق الاتصال المباشر مع الشخص المصاب، وذلك من خلال:

  • احتكاك وتواصل مباشر مع افرازات الشخص المصاب.
  • التعرض للأدوات التي تلوثت بافرازات المصاب.

بالتالي ان التجمهرات الكبيرة، تجعل الناس أكثر عرضة لإلتقاط الأمراض المعدية وبما ذلك فيروس الإيبولا، حيث ان مثل هذا الحدث الكبير لاستضافة كأس الأمم الافريقية، والمشجعين من كافة أنحاء افريقيا قد يكون سبب في انتشار الوباء بشكل مزيد. حيث تكثر في هذه المناسبات، الفوضى ووجود عدد هائل من الناس والذي قد يشكل خطرا لانتقال الأمراض المعدية والفيروسات بشكل أكبر بينهم.

مما سيشكل تحديا كبيرا على الدولة المستضيفة للنهائيات، بغض النظر عن الدولة المستضيفة ان كانت المغرب أو مصر أو غيرهما. وبصرف النظر عن تأهل منتخبات الدول الموبوءة أو عدم تأهلهم.

(توصيات وقائية في ظل انتشار الايبولا...اضغط هنا)

نشرت من قبل - الأحد,9نوفمبر2014