ركوب الأفعوانية قد يخلصك من حصى الكلى

هل أنت مصاب بحصى الكلى وترغب في طريقة سهلة وممتعة للتخلص منها؟ إذا عليك الذهاب إلى مدينة الملاهي! اعرف السبب

ركوب الأفعوانية قد يخلصك من حصى الكلى

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية The Journal of the American Osteopathic Association ان ركوب الأفعونية roller coasters من شأنه أن يساعد في التخلص من حصى الكلى ذات الحجم الصغير وبالتالي يقلل من الحاجة إلى الخضوع لعلاج جراحي.

حيث تعتبر حصى الكلى من أكثر المشاكل التي تصيب المسالك البولية شيوعاً، وتظهر بسبب تجمع مواد موجودة في البول مثل الكالسيوم والاوكسالات والفسفور، والتي تصبح عالية التركيز مشكلة بذلك كتل جامدة والتي تعرف بحصى الكلى.

هذا ويختلف حجم حصى الكلى عادة، وقد تبقى في مكانها، أي في الكلى، أو تتحرك من خلال المسالك البولية، حيث بإمكان حصى الكلى صغيرة الحجم أن تنزل من خلال البول لتجد طريقها خارج الجسم، دون التسبب في أي ألم، ولكن الحصى الأكبر حجماً قد تعلق في المسالك البولية مسببة بذلك ألماً أو حتى نزيفاً في بعض الأحيان.

في حال عدم خروج حصى الكلى إلى خارج الجسم بصورة طبيعية، قد يكبر حجمها مسببة ألم أكبر، لتزيد الحاجة إلى الخضوع لعملية جراحية بهدف إزالتها.

من المعروف أن الأشخاص المصابين بحصى الكلى ذات الحجم الصغير ينصحون بشرب كمية كبيرة من الماء لتشجيع العملية الطبيعية لخروج هذه الحصى، ولكن بالطبع لا ينجح هذا الإجراء بشكل دائم، ولكن قد يكون من المفيد الإستعانة بالأفعونية للتخلص منها!

حيث استلهم الباحثون فكرة هذه الدراسة من شخص كان مصاب بحصى الكلى واستطاع التخلص منها بعد ركوبة الأفعوانية، وللتأكد من الأمر قام الباحثون بتصميم نموذج للكلى ثلاثي الأبعاد ووضعوا فيها حصى بأحجام مختلفة.

وبعد حصولهم على الموافقة من مدينة الألعاب العالمية ولت ديزني Walt Disney World، قاموا بوضع هذه الكلى في الأفعوانية لتدور فيهم 20 مرة، ووجدوا أن الجلوس في اخر الأفعوانية أدى إلى مساعدة هذه الحصى بالخروج من الجسم بنسبة 63.89%، في حين أن الجلوس في الأمام أدى إلى مساعدة هذه الحصى بالخروج من الجسم بنسبة16.67%، بغض النظر عن حجمها أو مكانها.

ووضح الباحثون هذه العلاقة ما بين ركوب الأفعوانية والتخلص من حصى الكلى إلى أن حركة الأفعوانية تشجع مرور هذه الحصى من خلال المسالك البولية من ثم إلى خارج الجسم، ولكن قد لا تنطبق هذه العلاقة على جميع المرضى.

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 27 سبتمبر 2016