مصر: ارتفاع ملحوظ في معدل تطبيق أساليب مكافحة العدوى

بينت وزارة الصحة والسكان المصرية وجود تقدم في المنشآت الصحية في الجمهورية من ناحية تطبيق أساليب الوقاية، إليكم أهم التفاصيل حول ذلك.

مصر: ارتفاع ملحوظ في معدل تطبيق أساليب مكافحة العدوى

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية في بيان نشر على موقعها الالكتروني بأنه حصل هناك ارتفاع في معدل تطبيق أساليب مكافحة العدوى في المنشات الصحية.

وبينت أن هذا الارتفاع وصل إلى 68% لعام 2015، مقارنة بـ 19% في عام 2003، كما انخفض في الوقت ذاته معدل التحول السيرولوجي -فيروس C- لمرضى الغسيل الكلوي، ليصل بذلك إلى 1.6% بديلا من 29%.

حيث يهدف البرنامج القومي لمكافحة العدوى إلى:

  • المساهمة في رفع كفاءة مقدمي الخدمات الصحية من خلال الالتزام باتباع إجراءات مكافحة العدوى في التدريب.
  • العمل على خفض العدوى المكتسبة داخل المنشات الصحية، والتي تشمل الأمراض المنقولة غن طريق الدم وأمراض التهاب الكبد الفيروسي إلى جانب فيروس الإيدز.

وتأمل وزارة الصحة والسكان أن ترفع وعي الفرق الصحية فيما يخص أساليب مكافحة العدوى داخل المستشفيات وكيفية الوقاية منها، إلى جانب تدريب الفرق المتفرغة في مديريات الصحة والمستشفيات والإدارات الصحية وغيرهم على أعمال مكافحة العدوى.

كما أكدت الوزارة على ضرورة تطعيم الفرق الصحية والمرضى الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى، إلى جانب تفعيل نظام ترصد العدوى المكتسبة داخل المستشفيات.

هذا وقد تم تدريب الفرق الصحية في محافظات جمهورية مصر المختلفة على كيفية تطبيق إجراءات العدوى، وذلك من خلال ترديب 48,500 شخصاً من الطواقم الطبية إلى جانب 1,400 طبيب وممرضة متخصصة ومتفرغة.

في المقابل، تم تطعيم الفرق الصحية ضد التهاب الكبد الفيروسي B إلى جانب تطعيم مرضى الغسيل الكلوي مجاناً بكافة المستشفيات والمراكز الطبية التابعة للوزارة، وبذلك تكون قد بلغت نسبة التغطية بالتطعيم حتى نوفمير 2015 حوالي 70%.

نشرت من قبل - الخميس,14يناير2016