المنظفات العادية تحفز مرض الربو!

يعاني مرضى الربو من العديد من الأمور التي تثير وتحفز اعراض المرض لديهم، من ضمنها المنظفات، إليكم ما وجدته هذه الدراسة الجديدة.

المنظفات العادية تحفز مرض الربو!

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Occupational and Environmental Medicine أن روائح المنظفات العادية مثل ملمع الزجاج ومنظف الأرض بإمكانها أن تزيد من أعراض مرض الربو سوءاً لدى النساء، بالإضافة إلى انخفاض كفاءة عمل الرئتين لديهن لصباح اليوم التالي من تعرضهن لهذه المنظفات.

وتستخدم العديد من المنظفات في أماكن العمل والمصانع والمستشفيات، مؤثرة بذلك على العاملين فيها، وأوضح الباحثون في الدراسة من جامعة University of Montreal Hospital Research Center أن نتائج الدراسة تدعم ضرورة الحد من استخدام هذه المواد في أماكن العمل على وجه الخصوص للحفاظ على سلامة الموظفين.

وقام الباحثون بدراسة أثر هذه المنظفات باستهدافهم لـ 21 إمرأة يعانين من أعراض مرض الربو، وكانت جميع النساء موظفات في شركة منظفات في اسبانيا. وتم تتبهن لمدة وصلت إلى 312 يوماً.

وخلال الدراسة طلب من النساء تسجيل جميع أنواع المنظفات التي يقمن بأستخدامهم بالعمل، وكيفية استخدامهن لهذه المنظفات. وتم تسجيل 14 نوع من المنظفات بما فيهم منظفات السجاد، والتبييض ومواد إزالة الدهون والتلميع.  

ووجد الباحثون النتائج التالية: 

  • استخدمت النساء بالمعدل نوعين من المنظفات يومياً، كما أنهن تعرضن إلى منظف قوي جداً ثلاث مرات من كل أربع مرات.
  • سجلت 17 إمرأة شعورهن بأعراض الالتهاب في الجهاز التنفسي العلوي (Upper respiratory tract‏) مثل سيلان الأنف والعطس.
  • سجلت 18 إمرأة شعورهن بأعراض الالتهاب في الجهاز التنفسي السفلي مثل السعال، الصفير-wheezing وألم في الصدر.

وأشار الباحثون وجود علاقة قوية ما بين التعرض للمنظفات العادية وتطور أعراض الربو لمن لديها تاريخ للإصابة به.  ولكن وبسبب قلة عدد الفئة المستهدفة بالدراسة يجب الحذر في التعامل مع نتائجها.

إلا أنه من الضروري تجنب التعرض لهذه المنظفات وبالأخص لمن تعاني من مرض الربو.

نشرت من قبل - الاثنين,25مايو2015